كتب –أحمد فوزى :

نفى زكى عبدالفتاح مدرب حراس مرمى منتخب مصر الوطني تفكير الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب تقديم استقالته من منصبة مقدما تعازيه لأسر شهداء مذبحة بورسعيد.

وشهد ستاد بورسعيد مقتل 74 شخص عقب انتهاء لقاء الاهلي والمصري بالدوري المصري يوم الاربعاء الماضي.

وحول هذه المجزرة علق زكى عبدالفتاح في تصريحات خاصة لـYallakora.com " يمكن وصف من ارتكب ذلك بالشواذ عقليا ولابد من اعدامهم فورا".

وتابع "اؤكد بان برادلي مستمر في منصبه كمدير فني للمنتخب ولم يفكر اطلاقا في الرحيل واشير بانه حضر احد المسيرات وبالأخص التي اقيمت في سفنكس وسوف يقدم مساعدات كثيرة لأسر الضحايا وافضل عدم الاعلان عنها."

وكان من المقرر ان يقيم منتخب مصر الوطني معسكرا مغلقا يوم الخامس عشر من شهر نوفمبر الجاري مع اقامة تجربتين وديتين مع كينيا وبتسوانا احدهما في الاسماعيلية والاخرى في بورسعيد.

وعن ما اذا كان المنتخب سيقيم هذا المعسكر من عدمه رد زكى" اتمنى من كل قلبي اقامة هذا المعسكر من الان هنا في مصر وليس خارجها خاصة وان ابتعاد الفراعنة عن المشاركات الدولية سيؤثر كثيرا على سمعتها".

وواصل "الجهاز الفني للمنتخب سيعقد اجتماعا يوم الاحد لمناقشة كافة الامور واؤكد باننا لن نلعب على ستاد بورسعيد المباراة الودية التي كان مقرر اقامتها عليه مع كينيا يوم 23 ".