كتب –أحمد فوزى:

عبر احمد مجدى مدافع المصري عن تخوفه من تعرضه للذبح هو وزملائه عندما يلعبون أي مباراة خارج مدينتهم.

وشهد ستاد بورسعيد مقتل 74 شخص عقب انتهاء لقاء الاهلي والمصري بالدوري المصري يوم الاربعاء الماضي.

وقال مجدى في تصريحات خاصة لـYallakora.com  "ما حدث عقب انتهاء هذه المباراة ليس له أي صلة بالكرة بأي شكل من الاشكال انه جو إرهابي.

وتابع مسئولية ذلك يتحملها الامن واتحاد الكرة والقنوات الرياضية التي يمكن وصفها بالفاشلة والجمهور فكل واحد دائما ينظر لمصلحته الشخصية وليس للمصلحة العامة.

وتساءل مجدى "ما مصير لاعبي المصري عندما يلعبون مع أي فريق بالقاهرة او خارج محافظتهم هل سيتعرضون للذبح بعد احداث مباراتهم مع الفريق الاحمر.

واختتم مدافع الأهلي والزمالك السابق تصريحاته قائلا "افكر جديا في السفر خارج مصر فليس سهلا ان نلعب بعد ذلك خارج ملعبنا والامر اصبح صعب جدا".