بورسعيد - طارق الرفاعي :

اعترف اثنان من المتهمين في أحداث الأربعاء الدامي بالاشتراك مع أكثر من 35 أخرين بالهجوم على مشجعي النادي الأهلي بغرض الاستيلاء على '' تيشرتات وبانر'' وطبلة''الأولترا'' بهدف تفكيك جماعتهم وليس قتلهم كونها أحد معتقدات ''الأولترا''.

وأضافا في التحقيقات أنهم أقدما على تلك الخطوة ردًا على هجوم أعضاء أولترا أهلاوي المستمر قبل المباراة على صفحات الموقع الاجتماعي الشهير '' فيس بوك '' وأيضا لتكسيرهم المحلات المقابلة لمحطة السكة الحديد الموسم الماضي واعتداء أولترا أهلاوي عليهم عام 2008 بالقاهرة.

فيما أمرت النيابة بحبس المتهمين خمسة عشر يوماً علي ذمة التحقيقات وضبط باقي المتهمين.

وكان رجال الأمن قد نجحوا في التعرف على شخصية اثني عشر متهمًا من مثيري الشغب بعد تفريغ الفيديوهات الخاصة بكاميرات استاد بورسعيد واستطاعوا القبض على اثنين من المشتبه بهم وهما '' أبو حسيبة - أشرف ''.