اشترط النادي الأهلي عدم عودة النشاط الرياضي في مصر قبل نهاية فترة الحداد – 40 يوما – على ضحايا أحداث بورسعيد، لكنه في الوقت ذاته فتح الباب "ضمنيا" لعودته بعد هذه الفترة.

واتفق الأهلي والزمالك مبدئيا على إقامة مباراة ودية بينهما بعد فترة الحداد يخصص دخلها لصالح أسر ضحايا أحداث بورسعيد، تمهيدا لعودة الدوري.

وانتقد الكثيرون فكرة إعادة الدوري أو أي نشاط رياضي قبل القبض على المتهمين في هذه الأحداث ومحاكمتهم، في حين رأى اخرون ضرورة عودة المسابقات الرياضية بشكل طبيعي، على ان تقام مباريات كرة القدم بدون جمهور.

وما بين هذين الرأيين.. يطرح Yallakora.com على زواره استطلاعاً للرأي.. هل انت مع أو ضد عودة الدوري والنشاط الرياضي بعد فترة الحداد؟