الإسماعيلية (أ ش أ):

صرح عثمان عطية نائب رئيس النادي الإسماعيلي بأن ما يحدث من توقيع بعض لاعبي الفريق الأول بالنادي لأندية أخرى هو أمر يتم في إطار اللوائح التي تسير عليها لعبة كرة القدم.

وقال عطية إن الاحتراف جعل لاعب كرة القدم سلعة للعرض والطلب وبالتالي فقد قدم النادي الإسماعيلي عرضه لتجديد التعاقد مع اللاعبين الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي في انتظار ردهم.

وأضاف أن بعض اللاعبين ربما يوقعون لأندية أخرى رافضين العرض الذي تقدمنا به والذي لا يمكن تعديله لأنه يتناسب مع إمكانات النادي التي يستطيع الوفاء بها.

وتابع عطية "من يرفضون تجديد تعاقدهم مع الإسماعيلي سيستمرون لنهاية الموسم وبعدها يرحلون إلى أي نادي آخر مع توجيه الشكر لهم" مؤكدا أن الإسماعيلي يرحب فقط بمن يبقى ويقدر ظروف النادي المالية.

الجدير بالذكر ان احمد صديق واحمد سمير فرج من ابرز اللاعبين التي ستنتهي عقودهم بنهاية الموسم الجاري.