كتب- كريم سعيد:

كشف سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الاهلي ان احد العساكر التابعة للجيش المصري هو من انقذ لاعبي الاهلي من الموت في بورسعيد عقب مباراتهم امام المصري في الدوري الممتاز.

وشهدت نهاية مباراة المصري والاهلي بالدوري احداثا مأساوية هي الاسوأ في تاريخ الكرة المصرية عندما اقتحم الالاف من جماهير النادي البورسعيدي ارض الملعب ليقوم بعضهم بالهجوم علي مدرجات جماهير النادي الاحمر الامر الذي تسبب في مقتل اكثر من 70 ضحية.

وقال عبدالحفيظ في تصريحات تلفزيونية لقناة "مودرن كورة" الفضائية الاثنين " ما لا يعلمه الكثيرين ان مجموعة الجماهير التي اقتحمت ارض الملعب وقامت بقتل بعض من جماهير الاهلي وصلت بالفعل الي غرفة لاعبي النادي الاهلي."

واضاف " كان من الواضح ان هذه الفئة تريد اراقة الدماء بأي شكل من الاشكال ولم يكن هناك ما يمنعها او يقف امامها."

وكشف عبدالحفيظ قائلا " فقط عسكري تابع للجيش هو من انقذ لاعبي الاهلي داخل الغرفة الخاصة بهم بعدما اطلق بعض الاعيرة النارية التحذيرية تجاه هؤلاء المهاجمين الامر الذي جعلهم يرجعون للخلف خوفا من الرصاص."

وانهى عبدالحفيظ تصريحاته مؤكدا علي عدم تعميم الامر ليشمل مدينة بورسعيد حيث قال " من قام بهذه الجريمة البشعة بعض من جماهير النادي المصري وليس كل شعب بورسعيد. ربما كان هناك بعض المأجورين اندسوا وسط جماهير المصري ولكن شعب بورسعيد ككل ليس له دخل بالامر."