كتب- أحمد فوزى:

قرر المجلس القومي للرياضة بقيادة الدكتور عماد البنانى احالة مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم السابق بقيادة سمير زاهر للنيابة العامة.

وكان زاهر واعضاء مجلسه قد تقدموا باستقالة جماعية عقب الكارثة التي شهدها ستاد بورسعيد والتي راح ضحيتها اكثر من 73 مشجع اضافة لمئات المصابين.

وقال عبدالرحمن يوسف وكيل الرقابة بالمجلس القومي للرياضة فى تصريحات تلفزيونية " بالفعل قررنا تحويل مجلس زاهر وعدد من الاتحادات الاخرى للنيابة العامة."

وواصل " السبب وراء ذلك يرجع الى وجود ملاحظات عليهم ولم يردوا على هذه الملاحظات خلال شهر وبحسب القانون قررنا تحويلهم للنيابة."