القاهرة (د ب أ):

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة أنور صالح توقيع عقوبات بالجملة على النادي المصري البورسعيدي بعد المذبحة التي قام بها جمهور فريقه عقب نهاية مباراة الأهلي في الدوري الممتاز وراح ضحيتها أكثر من 70 مشجعا من جماهير الأهلي.

أكد مصدر مسئول في اتحاد الكرة في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب .أ) أنه سيتم اعتماد نتيجة المباراة لصالح الأهلي بهدفين نظيفين وفقا للائحة المعمول بها بلجنة المسابقات حيث أنه كان المطلوب من النادي المصري تأمين اللاعبين والحكام والجماهير على اعتبار أن المباراة كانت مقامة على أرضه ووسط جمهوره، علما وان المباراة كانت قد انتهت بفوز المصري 3-1.

وأضاف أن هناك عقوبة أخرى ما زالت محل الدراسة من قبل مسئولي الاتحاد المصري للعبة وهي هبوط النادي المصري لدوري الدرجة الأولى بسبب وجود قتلى في الملعب الذي استضاف اللقاء.

وأوضح المصدر أن اتحاد الكرة المصري ينتظر التقرير النهائي بشأن التحقيقات التي تجرى حاليا على أن يتم الاعلان عن العقوبات على الفور.