كتب – محمد يسرى مرشد:

أصدرت مجموعتا أولترا أهلاوى ووايت نايتس بياناً مشترك عقب الإجتماع التاريخى الذى قد مساء الأحد بمنطقة بانورما حرب أكتوبر بشارع صلاح سالم.

وأسفر الإجتماع التاريخى عن بيان من 6 نقاط ؛ يرفض عودة النشاط الرياضى قبل العدالة والقصاص من مرتكبى مذبحة بورسعيد ، بالإضافة إلى مطالب موجهة إلى الجهات الأمنية .

ويعد الإجتماع التاريخى ومن قبله تجمع كلا المجموعتين للمطالبة بالإفراج عن أحد أعضاء الوايت نايتس هو الحدث الأول من نوعه بين روابط الأولترا فى العالم.

وجاء البيان الذى نشر على صفحتى المجموعتين كالتالى:

1- القصاص و العدالة فى القصاص و ذلك بسرعة محاسبة كل المسئولين عن مجزرة بورسعيد و الشفافية الكاملة فى اعلان نتائج التحقيقات و عدم الاستخفاف بحجم الكارثة و تحويلها لشغب ملاعب ،و لن نقبل بأى كبش فداء يتم تقديمه للتستر على من دبر هذه الجريمة.

2- العدالة ،وعدم تلفيق اى تهم سياسية باطلة لمجرد ارتباط فرد مجموعات الاولتراس و الافراج على من تم تلفيق تهم باطلة لهم فورا.

3- لن نسمح بعودة النشاط الرياضى بأى شكل من الاشكال حتى يتم القصاص الكامل و العادل و الافراج عن المتهمين سياسيا.

4- بعد تحقيق المطالب السابقة نرفض رفضا تاما استخدام السياسة القمعية من اى طرف تجاه جماهير الكرة بصفة عامة و اعضاء الاولتراس بصفة خاصة ،مع وضع ثوابت واضحة يتم الاتفاق عليها بين مجموعات الاولتراس و اى جهة مسئولة.

5- صفحاتنا الرسمية هى ما تعبر عنا ، و فى حالة اعلان متحدثين رسميين عن المجموعات يتم الاعلان عنه من خلال صفحاتنا.

6- و هذا اعلان كأبناء مصر المخلصين ، اننا على اتم الاستعداد لتقديم ارواحنا فداء هذا الوطن كما قدمناها من قبل ، و نعاهد الله بالدفاع عن هذا الوطن و ترابه.