كتب – أحمد فوزى :

أكد عزمى مجاهد المتحدث الاعلامى باسم الأتحاد المصرى لكرة القدم أن الإتحاد سيلجأ للقوات المسلحة فى حالة رفض وزارة الداخلية تأمين مباريات الدورة التنشيطية.

وقرر مؤخرا اتحاد الكرة الغاء الدورى واقامة دورة تنشيطية تضم 18 نادى على ان تبدأ فى الـ 29 من مارس وحتى 18 مايو بدون جمهور وبدون توقفات لمعسكرات أو مباريات المنتخبات المصرية.

وقال مجاهد فى تصريحات تليفزيونية :"الأتحاد المصرى لكرة القدم لم يحصل حتى الأن على موافقة الجهات الأمنية بإقامة هذه الدورة التى أصبح من الضرورى إقامتها لعودة الحياة الرياضية من جديد".

وتابع "سنقوم بالتحدث مع مسئولوا وزارة الداخلية على تأمين هذه الدورة وفى حالة الرفض سوف نلجأ للتفاوض مع القوات المسلحة خاصة وانها ستقام على ملاعبهم وهى" (الحربية – الجيش – برج العرب – حرس الحدود).

وعن سؤال عن أسباب عدم قيام إتحاد الكرة بعرض الامر على الداخلية قبل اتخاذ قرار إقامة هذه الدورة رد مجاهد "هناك أشخاص مسئولين فى الدولة لا تريد عودة النشاط الرياضى والدليل رفض إقامة مباريات ودية لمنتخب مصر الوطنى بالقاهرة".