كتب – هشام عوض:

قام عدد من لاعبي الدرجة الثانية والثالثة، المشاركين في الوقفة الاحتجاجية امام اتحاد الكرة، باقتحام مقر الاتحاد، بعد فشل الامن في التصدي لهم.

ودخل اللاعبون غرف الاتحاد، بحثا عن أنور صالح رئيس الاتحاد المؤقت والذي لم يكن متواجدا.

ومن جانبه، قام عزمي مجاهد المتحدث باسم الاتحاد بتهدئة اللاعبين، وقرر الاجتماع بهم لمناقشة مشكلاتهم، ومطالبهم.

وكانت وقفة احتجاجية قد نظمت من قبل العشرات من لاعبي الدرجة الثانية والثالثة أمام مقر الاتحاد، للاحتجاج على قرار إلغاء الدوري وتجميد نشاط انديتهم.