بورسعيد  (أ ش أ):

صرح كامل أبو على رئيس النادي المصري انه يدعم النادي المصري وانه تراجع عن فكرة الاستقالة التي قد تقدم بها عقب المباراة المشؤمة، طالب الجماهير بالهدوء وعدم الانفعال والانسياق وراء الشائعات أو الخروج عن النص لتفويت الفرصة على المتربصين الذين ينتظروا اى هفوة ليملأوا الدنيا صراخا فى وسائل الإعلام.

جاء ذلك اثر تجمعات جماهير النادي المصري أمام المقصورة الرئيسية بشارع 23 يوليو مساء أمس وقيام مجموعة من شاب الألتراس بإغلاق الطريق تعبيرا عن رفضهم لقرار الهبوط واستبعاد فريق المصري من الدورة الودية المقرر اقامتها بين فرق الدوري.

وصرح ياسر يحيى عضو مجلس إدارة المصري بأنه لم تصدر اى قرارات بشأن معاقبة النادي المصري حتى الآن وكل ما يشاع فى بعض القنوات ما هو الا ضغوطا تمارس على جماهير النادي وبورسعيد لقياس رد فعلهم فى حالة توقيع عقوبة مجحفة عليه.

وأشار إلى أن حق الشهداء يكون بالقبض على الجناة الحقيقيين وليس بتوقيع عقوبات استثنائية على المصري الذي يعد المتنفس الوحيد لشعب المدينة الحرة.