كتب- كريم سعيد:

اكدت بوابة الاهرام الالكترونية مساء الاربعاء ان النيابة العامة قررت حبس 7 قيادات امنية في بورسعيد 4 ايام علي ذمة التحقيق بسبب احداث مجزرة مباراة المصري والاهلي الشهيرة في الدوري.

وقالت البوابة ان النيابة قررت حبس كل من اللواء عصام سمك مدير أمن بورسعيد السابق ومدير الأمن المركزي، و3 من مساعدي مدير الأمن، والعقيد الذى كان بحوزته مفتاح استاد بورسعيد، وحكمدار بورسعيد، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وامرت النيابة بإيداع المقبوض عليهم بأكاديمية الشرطة التي يحاكم بها الرئيس السابق حسنى مبارك.

وكان اكثر من 70 مشجع جميعهم من جماهير الاهلي قد لقوا حتفهم داخل استاد بورسعيد اثر اقتحام الالاف من جماهير النادي المصري ارض الملعب واعتدائهم علي الجماهير الحمراء.