متابعة (محمود عبد الله):

هدأ البيان الذي قام بتوزيعه مسؤولون في مكتب النائب العام، هدأ من غضب اسر الشهداء الذين تجمهروا مع مجموعة "اولترا اهلاوي" منذ صباح يوم الخميس امام دار القضاء بوسط القاهرة لتقوم الاخيرة بفض الاعتصام الذي كان مزمع اقامته.

وافاد مراسل Yallakora.com ان عدد من مسؤولي مكتب النائب العام قاموا بتوزيع نسخ كثيرة من قرارات النائب العام بتحويل اكثر من 70 متهم في احداث بورسعيد الي المحاكمة.

وكان للبيان اثر كبير في نفوس اسر الشهداء الذين طالبوا مجموعة اولترا اهلاوي بفض الاعتصام واعطاء الفرصة للمحاكمة لأخذ مجراها الطبيعي وهو الامر الذي استجابت له المجموعة.

وكان ما يقرب من خمسة آلاف عضو من أعضاء الأولترا أهلاوي وبعض المنضمين لهم من خارج المجموعة قد تحركوا في مسيرة صياح الخميس من مقر النادي الأهلي بالجزيرة إلى مكتب النائب العام بدار القضاء العالي في وسط القاهرة.

وأفاد مراسل Yallakroa.com ان أعضاء الأولترا حملوا لافتة كتبوا عليها "Never Forget" بمعنى "أبدا لن ننساكم" وهي عنوان المسيرة السليمة.

وأرتدى أعضاء الأولترا قميصا مكتوبا عليه "يوم ما أفرط في حقه .. هكون ميت أكيد"، وهي الجملة المستوحاه من هتاف المجموعة الشهير "يوم ما أبطل أشجع .. هكون ميت أكيد".

وقطع أعضاء الأولترا الطريق تماما بداية من شارع رمسيس بعد نزلة كوبري أكتوبر وحتى مكتب النائب العام عند تقاطع شارع 26 يوليو.

وأوضح محمد طارق أحد أعضاء الأولترا ان المجموعة لديها مطلبين هما: سرعة تواجيه اتهامات مباشرة للمتورطين في أحداث بورسعيد، والمطلب الثاني إصدار عقوبات ضد هؤلاء الجناة.

وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل تباعا