(متابعة - محمود فهمي):

استطلع Yallakora.com اراء المسئولين عقب احالة 73 متهم في أحداث لقاء الأهلي والمصري لمحكمة الجنايات.
 
ويرى مسئولو الأندية أن قرار احالة المتهمين في احداث بورسعيد لمحكمة الجنايات هو خطوة أولى في طريق القصاص لضحايا أحداث الأول من فبراير.

سمير زاهر

اكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم - المستقيل - بان القرار الذى اتخذه النائب العام بإحالة 75 متهمها فى احداث بورسعيد للجنايات رد اعتبار اتحاد الكرة.

وقال زاهر :" الجميع كان ضد اتحاد الكرة فى قضية مجزرة ستاد بورسعيد ولكن قرار الاحالة رد اعتبارنا".

واختتم زاهر " تصريحاتة قائلا القرارات الخاصه بمباراة المصرى البورسعيدى والاهلى سياسى اكثر منه رياضى ".
     

طارق العشري

يرى طارق العشري المدير الفني لفريق حرس الحدود أن قرار الغاء المباريات الودية في الوقت الحالي هو أمر حتمي ويجب أن يرضخ له الجميع من اجل صالح البلاد، مطالباً بأن تستمر المحاكمة للمتورطين في احداث بورسعيد من أجل اصدار حكم نهائي، متمنياً: "عودة الحياة الرياضية لسابق نشاطها."

عفت السادات

من جانبه أكد عفت السادات رئيس نادي الاتحاد السكندري أن حقوق الشهداء لن تضيع مشدداً على أن احالة المتهمين لمحكمة الجنايات يدل على أن حقوق الشهداء لن تضيع وأن القصاص قادم لا محالة، موافقاً على قرار الغاء المباريات الودية حيث أنه على حد تعبيره لا يزال هناك احتقان بين الجماهير وأن الوضع الحالي لا يتحمل أي تجمعات.

فرج عامر

واتفق محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة أن تحويل المتهمين لمحكمة الجنايات هو أولى خطوات القصاص للشهداء مؤكداً انتظار الكلمة الأخيرة للمحكمة في نهاية القصة ومتمنياً عودة النشاط الرياضي لسابق عهده.

وطلب عامر أنه حال اقامة الدورة التنشيطية أن يحصل كل فريق على 200 ألف جنيه بكل مباراة من أجل ان تتحمل الاندية تكاليفها.

أشرف قاسم
 
يرى اشرف قاسم المدير الفنى لنادى تليفونات بنى سويف ان قرار احالة المتهمين يعد اولى خطوات الطريق الصحيح للقصاص من قتلى شهداء احداث بورسعيد .
 
وطالب قاسم بعودة النشاط الكروى بصورة تدريجية بعد اصدار قرار الاحالة الذى انتظره الشارع الرياضى خلال الفترة الماضية .

محمد حلمى
 
بينما اعترض محمد حلمى المدير الفنى لفريق الانتاج الحربى على صدور قرار الاحالة تحت ضغوط وممارسات من قبل جماهير النادى الاهلى بتنظيم مسيرات لسرعة احالة المتهمين للمحاكمات .
 
واكد حلمى ان منهج مسؤلى اتحاد الكرة الحالى لم يختلف عن المنهج والاسلوب المتبع فى عهد سمير زاهر فى ادارته لشئون الجبلاية التى اتسمت فيها القرارت بالبطء الشديد الصادرة دون دراسة