كتب- ايمن شعبان - كريم سعيد:

قالت وزارة الداخلية في بيان رسمي لها تعليقا علي موقفها من تأمين مباراة الاهلي والبن الاثيوبي في دوري ابطال افريقيا انها استجابت لمطالب ادارة النادي الاحمر حتي لا يتعرض الاخير لعقوبات متمنية ان لا تضطرها ظروف مستقبلية لإلغاء هذه الموافقة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها مساء الأربعاء حصل Yallakora.com علي نسخة منه :" استجابة لنداءات ورغبات الأوساط الرياضية المختلفة وما أوضحه مجلس إدارة النادي الأهلي من احتمالية توقيع عقوبة على النادي وحرمانه من الاشتراك في البطولات الأفريقية ومدى تأثير تلك العقوبة على سمعة مصر الرياضية في الأوساط الأفريقية والدولية، قرر السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية بقيام أجهزة الأمن بالموافقة على إقامة مباراة كرة القدم بين النادي الأهلي والبن الإثيوبي بملعب الكلية الحربية في التوقيت المحدد لها وبدون جمهور".

واضافت: " جاءت الموافقة رغم عدم توافر اشتراطات وضوابط الأمن والسلامة التي وردت بقرار النيابة العامة في إحالة المتهمين في أحداث بورسعيد وبعد تعهد مجلس إدارة النادي الأهلي باتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة للحيلولة دون تواجد أي من الجماهير بداخل الإستاد والمنطقة المحيطة به أو بالمنافذ والطرق المؤدية إليه".

وأكد البيان على سياسة وزارة الداخلية الثابتة بدعم الرياضة المصرية في كافة مجالاتها وتواصلها بالتنسيق مع الأندية الرياضية في تعزيز الروابط مع الجماهير الرياضية وروابط مشجعيها باعتبارهم نسيجاً وطنياً من أبناء الشعب المصري وبما لا يؤثر على أمن واستقرار البلاد في تلك المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر.

وأهابت وزارة الداخلية بكافة عناصر المنظومة الرياضية بالالتزام وإعلاء المصلحة العليا للبلاد وعدم القيام بأي تصرف غير مسئول حتى لا تضطر الوزارة – بكل الأسف – لاتخاذ قراراً بإلغاء تلك الموافقة على إقامة هذه المباراة.