الاسماعيلية - فجر الدين معتصم:

قام عشرات من النشطاء والمثقفين والسياسين وائتلافات شباب الثورة بالاسماعيلية بقطع طريق قصر ثقافة الاسماعيلية اليوم الخميس احتجاجا على قرار باقامة محاكمة متهمى مجزرة بورسعيد هناك.

وواصل عشرات منهم الاعتصام  بمقر القصر ومنعوا استكمال أعمال نزع المقاعد الخاصة بالمسرح التى قام بها مسئولي شركة المقاولون العرب ليلة أمس الأربعاء فى أطار الاستعداد لاقامة قفص للمتهمين داخل ساحة المسرح.

وتدخلت قيادات أمنية لاقناع المسئولين بالشركة بوقف كافة أعمال التجهيز للمحاكمة الى حين اتضاح الموقف بشأنها فى ظل حالة الرفض العارم لها على كافة المستويات الرسمية والتنفيذية والشعبية والثقافية والامنية.

وقال مسئول أمنى أن قيادات الامن حذرت من اقامة المحاكمة بالقصر لصعوبة تأمينها فى ظل وقوع القصر داخل تجمع سكنى كبير وبالقرب من محطة الوقود الكبيرة ومبنى ديوان عام المحافظة .

وأكد محافظ الاسماعيلية تضامنه مع المثقفين والمعتصمين لافتا الى أنه تحدث مع المسئولين والحكومة بشأن رفضه اقامة المحاكمة على أرض المحافظة محذرا من تداعيات القرار.

وهو ما أكده أيضا حمدى سليمان مدير القصر ومنيرة صبرى رئيس الادارة المركزية لأقاليم القناة وسيناء وماهر كمال مدير القصر السابق والذين أكدوا أن القرار أنتهاك للقفاة والمثقفين وأغتصاب لحق المثقفين فى الابداع.

وتعهد د هشام الصولى نائب الاخوان وجمال حسان أمين النور وعضو الشعب وماجدة النويشي نائبة الوفد بتقديم بيانات عاجلة بالبرلمان عن القرار مؤكدين رفضه وخطورته على الامن بالمحافظة.