تحليل – محمد يسرى مرشد:

يواجه الزمالك منافساً شرساً يوم الأحد القادم فى إطار إياب دور الـ 32 من بطولة دورى أبطال أفريقيا ، يتميز بالألعاب الهوائية والجماعية فى الأداء فماذا يفعل شحاتة للحفاظ على تفوقه فى المباراة الأولى وإبطال مفعول نقطة قوة أفريكا سبور ؟.

نقطة قوة × نقطة ضعف

أظهرت مباراة الذهاب بين الزمالك وأفريكا سبورت عن تمتع الفريق الإيفوارى بقدرات مميزة فى تنفيذ الألعاب الهوائية ، وشكلت هذه الكرات خطورة كبيرة على مرمى الزمالك وهى نقطة قوة الفريق الإيفوارى الأولى .

وتصطدم نقطة قوة الفريق الإيفوارى بنقطة ضعف فى الزمالك بصفة خاصة والكرة المصرية بصفة عامة وهى الكرات العرضية التى دائماً ما تشكل خطورة وتسفر عن أهداف نتيجة لغياب الرقابة أو ضعفها ومنى بها مرمى الزمالك مع حسن شحاتة بأكثر من هدف سواء فى كأس مصر الماضى أو الدورى العام الملغى.

لمشاهدة الأهداف التى تلقها مرمى الزمالك مع شحاتة من الكرات العرضية أضغط هنا

3-5-2

وضح من مباريات الدورى الممتاز الماضى أن الزمالك يعانى من ضعف دفاعى خلف ظهيريه الهجومين مما يتسبب فى مشاكل دفاعية للفريق الأبيض فى ظل إعتماد حسن شحاتة على طريقة 4\3\3 واستبعاد محمود فتح الله.

وفى تحليل سابق مشابه وضحنا أن الزمالك يحتاج إلى اللعب بثلاثى فى الخط الخلفى وبالفعل أعاد شحاتة فتح الله – المستبعد – إلى مركز الليبرو فى مباراة الإسماعيلى أخر مباريات الفريق الأبيض فى الدورى الملغي ليلعب الزمالك بثلاثى فى خط الدفاع إلا أن صلاح سليمان المدافع تعرض للإصابة فى نفس المباراة  ومع عدم وجود بديل عاد شحاتة مرة أخرى إلى اللعب برباعى فى خط الظهر.

لمشاهدة عيوب 4-4-2 مع الزمالك أضغط هنا

سليمان وجابر وخط الوسط

ومع شفاء صلاح سليمان وإنضمامه إلى قائمة الزمالك لأفريكا سبور قد يغير شحاتة من الطريقة مرة أخرى لنقطتين الأولى  تميز سليمان فى ألعاب الهواء نقطة قوة الخصم والنقطة الثانية هى وجود عمر جابر وحيداً فى مركز الظهير الايمن وهو ما  يلزم وجود فتح الله فى مركز الليبرو للتغطية أما فى وسط الملعب فلا مفر من الإعتماد على الثلاثى نور السيد والكسيس موندومو وإبراهيم صلاح فى بداية المباراة.

الهجوم

يتميز الزمالك بخط هجومى قوى يقوده رزاق أموتويوسى والعائد عمرو زكى المرشحين لقيادة الفريق الأبيض بالإضافة إلى الغائب الحاضر شيكابالا والعميد أحمد حسن والصياد أحمد جعفر.

وفى ظروف مباراة أفريكا سبورت يفضل أن يبدأ شحاتة بعمرو زكى ورزاق لسببين الأول وهو استغلال سرعة الثنائى فى الضغط على دفاع أفريكا سبورت الضعيف ومنعه من التقدم والثانى هو الإستفادة منهما  فى الدفاع وبالتحديد فى الكرات الثابتة لتميزهما فى ألعاب الهواء.

النهاية

هدف مبكر للزمالك يمنح له بطاقة التأهل ويجب أن يسعى الفريق الأبيض لهز شباك المنافس لأنه مفتاح التأهل إلى دور الـ 16 .

أخبار متعلقة

 تحليل .. هل يعيد شحاتة فتح الله ويعود بالزمالك إلى طريقة 3-4-3 ؟

الزمالك يفوز على أفريكا سبورت بهدف نظيف ويضع نفسه فى مأزق .. فيديو