كتب - كريم رمزي:

سرد احمد حسن لاعب الزمالك وقائد منتخب مصر شرحا للفارق بين مجموعات "الأولترا" التشجيعية في مصر وأوروبا من وجهة نظره، مشيرا لسلبيات الأولى وإيجابيات الأخيرة.

وقال الصقر في حوار مطول مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن أندية الأهلي والزمالك والاسماعيلي والمصري تملك الان مجموعات "الأولترا"، وهذا أمر جيد إذا برهن هؤلاء عن تضامنهم لمؤازرة فريقهم بطريقة منطقية ومن دون تخطي الحدود الأخلاقية.

وأضاف "لكن عندما يتخطى هؤلاء حدود الأمور المسموحة بها كروياً ويصبحون عدوانيين، فإن الأمور تصبح غير مقبولة وقد تؤدي إلى كوارث".

وتحدث حسن عن مجموعات الأولترا في أوروبا والعالم خاصة وانه خاض تجارب احترافية في تركيا وبلجيكا قائلا "الأولترا في العالم يقومون بدعم أنديتهم بطريقة منظمة وممتعة وهذا ما يريد اللاعبون رؤيته في المدرجات، لكن إذا قام هؤلاء بأعمال شغب في الملاعب، فلا يمكن للاعبين ان يتسامحوا مع هذا الأمر".

من ناحية أخرى، وعن توقعاته لحظوظ مصر في الوصول لمونديال 2014، علق عميد لاعبي العالم قائلا "سيكون الأمر صعباً. في الوضع الحالي، من الصعب على اللاعبين المحافظة على مستواهم وإيجاد الفرص للتدريب وخوض مباريات مفيدة".

ولكنه عاد وأكد "رغم ذلك، لا يزال ممكناً شرط ألا نكرر الأخطاء التي إرتكبناها في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2012. يتعين علينا أن نخوض كل مباراة بجدية واحترام من اللقاء الأول وعدم الإستهانة بالمنافس".

وأكد صاحب الـ 37 عاما أنه لم يقرر بعد موعد لاعتزاله الكرة، مشيرا انه سيعتزل عندما يصل لنقطة لا يستطيع فيها اللعب أو لا يريد الإستمرار.

وأشار انه سيدخل مجال التدريب أو الإعلام الرياضي بعد الاعتزال.