كتب - محمود فهمي:

تلقى الاسبانى خوان خوزيه ماكيدا المدير الفنى الاسبق لنادى الاتحاد السكندرى عرضاً جاداً من احد الاندية الاسبانية لتولى قيادة الفريق خلال المباريات المتبقية من الليجا.

وكانت ادارة نادى الاتحاد السكندرى قد فسخت تعاقدها مع ماكيدا عقب إلغاء بطولة الدورى هذا الموسم بسبب احداث بورسعيد الشهيرة.

ووفقاً لما اكده مصدر مقرب من ماكيدا رفض ذكر اسمه في تصريحات خاصة لـ Yallakora.com فإن المدير الفنى الاسبانى يفاضل فى الوقت الحالى بين عدد من العروض التى تلقاها فى الفترة الاخيرة وبين عودته مرة اخرى لقيادة نادى الاتحاد السكندرى بداية من الموسم المقبل" . 

ورفض المصدر الافصاح عن اسم النادى الاسبانى الذى يرغب فى التعاقد مع ماكيدا الذى يقوم فى الوقت الحالى بتحليل عدد من مباريات الدورى الاسبانى لاحد الاذاعات الاسبانية وعدد من كبرى الصحف الاسبانية والتى يعد اشهرها والاوسعها انتشار صحيفتي ماركا وآس.

وأضاف "ماكيدا يدرس فى الوقت الحالى بين عدد من العروض الخليجية التى تلقاها فى الفترة الاخيرة التى يأتى على رأسها كبرى الاندية فى الدورى السعودى والاماراتى ومقارنتها بين عودته مرة اخرى لمصر بنادى الاتحاد السكندرى وبقاؤه فى اسبانيا كمديراً فنياً لاحد اندية الدورى الممتاز هناك".

وتابع " عودة ماكيدا لمصر مرة اخرى  لقيادة الاتحاد السكندرى مرهونه بعدم تعاقده مع اى نادى خلال الفترة القادمة وهو امر يتوقف على رغبة الاسبانى فى قبول اى من تلك العروض خاصة العرض الذى تلقاه من احد اندية الوسط بالدورى الاسبانى ".

واختتم المصدر تصريحاته قائلاً "ماكيدا يتابع عن قرب اخبار الكرة المصرية وتطورات الاوضاع بصفة مستمرة وابدى استيائه من عدم اقامة اى نشاط رياضى فى مصر خلال تلك الفترة عقب احالة المتهمين للمحاكمات وخوض الاندية المصرية مبارياتها فى البطولات الافريقية على ملاعبها ".