متابعة - أحمد خليل:

قرر مجلس إدارة النادى عدم الطعن على الحكم الصادر أمام المحكمة الأدارية العليا بإقرار التعديلات التى جرت على لائحة الأندية بمعرفة رئيس المجلس القومى للرياضة .

وفى مؤتمر صحفى عقد بالنادى الأهلى فى غياب الثنائى حسن حمدى رئيس النادى ونائبه ومحمود الخطيب أصدر النادى الأهلى بياناً أكد خلاله على الإحترام الكامل لأحكام القضاء كاشفاً على أن مجلس إدارة النادى الأهلى قرر عدم الطعن على حكم محكمة القضاء الإدارى تاركاً الأمر لأعضاء الجمعية العمومية للأهلى .

ورد الأهلى خلال بيانه الرسمى على الإتهامات الموجهة إليه بأنه يسعى لإحتكار الموقع القيادية مشدداً على أنه كان يدافع الشرعية والقانون ضد  التعديلات كاملة وليس فقط بند الـ 8 سنوات و التى لا تتماشى – من وجهة نظره -  مع التطوير المأمول للرياضة وللمؤسسات الرياضية فى عصر يتجه فيه العالم كله للأحتراف فضلا عن مخالفتها لأحكام قانون الرياضة وللاعلان الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011.

وأكد  مجلس إدارة  الأهلى أنه لم يسع يوماً لأحتكار مواقع قيادية ، إذ الأصل والثابت لديه هو الأحترام الدائم لرغبة وقرارات أعضاء الجمعية العمومية فى أختيار من يمثلهم بموجب أنتخابات تجرى كل أربع سنوات يشهد لها الجميع بالنزاهة والشفافية وهى ذات الأنتخابات التى من شأنها ساهمت فى تداول العديد من أعضاء النادى على مقاعد مجلس الإدارة طوال السنوات الماضية مما خلق تواصل للأجيال بين دورة أنتخابية وأخرى وهو ما ساهم كثيراً فى أستقرار النادى الأهلى وتفرده بنجاحات كبيرة على الصعيدين المحلى والدولى وهو الأمر الذى ينفى جملةً وتفصيلاً إحتكار أشخاص بعينهم قيادة النادى .

وأنهى مجلس إدارة الأهلى بيانه وتعهد بالمعاونة الصادقة والوقوف خلف أي مجلس إدارة قادم تختاره الجمعية العمومية يتولى مقاليد الأمور حرصاً على مصلحة النادى  وحتى لا يحدث أى فراغ إدارى قد يلقى بأثاره السلبية على النادى .