الأسكندرية - محمود فهمي:

تقدم سمير عبد الحميد نائب رئيس نادى الاتحاد السكندرى بإعتذار رسمى لاعضاء مجلس ادارة النادى وعفت السادات خلال اجتماع مجلس ادارة النادى الذى امتد حتى الساعات الاولى من صباح الاثنين عما بدر منه من هجوم على رئيس النادى ووصفه بالديكتاتور فى اتخاذ القرارات .
 
وتقبل عفت السادات الاعتذار المقدم من نائبه حرصاً منه على استقرار الاوضاع داخل مجلس ادارة النادى .
 
وقال سمير عبد الحميد فى تصريحات للصحفين فى وجود مراسل Yallakora.com " تم انهاء الخلاف الناشب حول فردية السادات بالقرارات بوضوح الرؤية خلال اجتماع المجلس وتم الاتفاق على طى صفحة الاختلافات وفتح صفحة جديدة يسودها التعاون والمحبة بين الاعضاء والعمل كوحدة واحدة من اجل الارتقاء بشأن نادى الاتحاد " .
 
واختتم تصريحاته  " لم يمل احد شروطه نظير التراجع عن موقفى وكل ما هنالك انه تم ايضاح العديد من الامور الغائبة عن الاذهان " .
 
ومن جانبه وصف السادات تلك الازمة بسحابة الصيف التى انتهت بعد ايضاح عدد من النقاط وشدد على ان الخلاف بينه وبين نائبه لايعدو اكثر من مجرد اختلاف فى وجهات النظر .
 
وقال السادات " وضعنا حد اقصى للتعاقدات الجديدة لن يتخطى حاجز الـ 750 ألف جنيه " .
 
وأضاف رئيس الاتحاد السكندرى " شكلنا ايضاً لجنة للتعاقدات مكونه من المدير الفنى للفريق وعضوين من مجلس الادارة هم هانى سرور ووائل رفاعى واشرف حشيش المستشار القانونى وايهاب جابر مدير شئون اللاعبين " .
 
واختتم السادات تصريحاته " نسعى لتمديد التعاقد مع لاعبى الفريق المعارين والقدامى ممن تنتهى عقودهم فيما لم يوضح ثنائى الفريق احمد جلال وابراهيم الشايب موقفهما من التجديد بعد ان تم عرض التجديد عليهما " .