كتب- كريم سعيد:

يرى خالد حجازي مدير عام العلاقات الخارجية لشركة "ڤودافون مصر" ان الغاء بطولتي الدوري الممتاز والكأس لا يساوي نقطة دم لاي شهيد سقط خلال مذبحة بورسعيد الاخيرة.

وقال حجازي في تصريحات خاصة لـYallakora.com " لن نعلق علي الغاء هذه البطولة او ذاك خاصة لان البطولات كلها لا تساوى دماء الشهداء الذين سقطوا في مباراة لكرة القدم."

واضاف " لا نكترث كثيرا بالحديث عن حقوقنا المالية والادبية في عقد رعايتنا لاتحاد الكرة المصري وبطولاته بقدر اكتراثنا بتأثر المنظومة الرياضية كلها مؤخرا."

وعما اذا كانت فودافون تنوي مطالبة اتحاد الكرة بمد سنوات التعاقد لتعويض هذا الموسم قال حجازي مقتضبا " نفس الاجابة سأكررها، نحن حاليا غير معنيين بالحديث عن الحقوق طالما كانت المنظومة جميعها في حالة حزن."

وكان اتحاد الكرة قد اعلن رسميا عن الغاء مسابقة كأس مصر لهذا الموسم لينضم الي بطولة الدوري التي الغيت ايضا بسبب احداث مباراة المصري والاهلي في بورسعيد.

وكانت شركة فودافون قد حصلت علي رعاية اتحاد الكرة المصري وبطولاته مما يعني تأثرها ماديا خلال هذا الموسم الذي لم تستكمل فيه اي بطولة.

وواصل حجازي " وضعنا اهدافا معينة لرعايتنا لاتحاد الكرة وعلي رأسها توفير المناخ الجيد للمنتخب الاول من اجل التأهل لكأس العالم مجددا، ونتمنى ان يكون تأهل المنتخب الاوليمبي للأولمبياد بمثابة فأل الخير لذلك."

وانهى حجازي تصريحاته قائلا " نأمل ان يأخذ العدل مجراه في قضية ملعب بورسعيد وندعو لأهالي الشهداء بالصبر والسلوان."