تقرير- محمود فهمي:

اجمع عدد من خبراء الكرة المصرية والمديرين الفنين ان فرص تأهل المنتخب المصري الأوليمبي لتخطى الادوار التمهيدية بأولمبياد لندن باتت قوية على الرغم من صعوبة المواجهات.

ويصطدم المنتخب الأوليمبي في افتتاح  مباريات المجموعة الثالثة بالمنتخب البرازيلي يوم 26 يوليو ويتبعه مواجهة المنتخب النيوزيلاندي يوم 29 ختاماً بالمنتخب البيلاروسى مطلع اغسطس الجارى.

محسن صالح: توقف الدوري افاد المنتخب الاوليمبي

يرى محسن صالح المحلل الكروي الحالي والمدير الفني الاسبق للمنتخب المصري ان فرص المنتخب الأوليمبي فى التأهل للدور الثاني بأولمبياد لندن تعد الافضل فى ظل الاستعداد الجيد للمنتخب المصري مقارنة بمنتخبات المجموعة الاخرى التي لم تحظى بالمساحة الزمنية التى حصل عليها المنتخب الاوليمبى خلال توقف بطولة الدورى المصرى بعد احداث بورسعيد من اقامة معسكرات واقامة مباريات ودية. 

وقال صالح " على المنتخب المصرى ان يضع اسم المنتخب البرازيلى جانباً والتعامل معه كأحد المنتخبات الاوليمبية التى تتصارع على التأهل والمنافسة على اللقب".

وتابع المدير الفني للنادي الإسماعيلي الاسبق " ابناء الفراعنة قادرون على تحقيق نتائج ايجابية امام منتخبات المجموعة شريطة التركيز الجيد والابتعاد عن الازمات من اجل تحقيق انجاز للكرة المصرية". 

شريف عبدالقادر: المجموعة متوازنة وصعبة في آن واحد

فيما اكد شريف عبد القادر الناقد الرياضي ورئيس القسم الرياضى بجريدة الشروق المصرية ان مجموعة المنتخب المصري تعد متوازنة المستوى وصعبة في آن واحد  تكمن صعوبة المجموعة فى مواجهة المنتخب الاوليمبى المصرى لمنتخبات ليست بالقوى الكروية الكبرى كمنتخبي نيوزيلاند وبيلاروسيا المجهولان بالنسبة للمنتخب. 

واوضح عبد القادر " منتخبات نيوزيلاند وبيلاروسيا تعتمد فى ادائها فى المقام الاول على القوة البدنية والجسمانية بعيداً عن الشكل الجمالي والفني المطلوب وهو ما يحتاج الى مضاعفة الجهود لتحقيق الهدف المنشود مقارنة بالمنتخب البرازيلي الذى يتميز بالأداء الجماعي والجمالي بعيداً عن العزف المنفرد ".

واردف " المنتخب البرازيلى سيصعب على المنتخب المصرى فرصه في تصدر المجموعة، ولابديل امام ابناء الفراعنة على الصعود عبر بواباتي المنتخب النيوزيلاندى والبيلاروسى منعا للدخول فى حسابات معقدة".

وطالب عبد القادر اتحاد الكرة المصري بتهيئة الاجواء وتحسين المناخ العام امام المنتخب قبل السفر الى لندن بخوض عدد من المواجهات الودية امام مدارس الكرة الاوربية خاصة المدرسة اللاتينية.

طه بصري: الحذر مطلوب

بينما اشار طه بصرى المدير الفنى لفريق بتروجيت ان الحذر مطلوب خلال مواجهات المنتخب المصري امام منتخبات بيلاروسي  ونيوزيلندا وعدم الاستهانة والاستهتار بتواضع تلك المنتخبات.
 
ويرى بصرى ان حظوظ المنتخب المصرى فى التأهل للدور الثانى جيدة فى ظل "توازن" المجموعة.

حمادة صدقي: فرصة مصر للتأهل افضل من المغرب والامارات
فى حين كشف حماده صدقى المدرب العام للمنتخب المصرى السابق ومدرب سموحة الحالي ان مواجهة المنتخب الاوليمبى المصرى لاحد الاقطاب الكروية امثال البرازيل واسبانيا امر وارد نظراً وفقاً لتصنيف المنتخبات.

وقال صدقى " المنتخب المصرى يعد اكثر المنتخبات العربية فرصاً للتأهل في حين يواجه المنتخب المغربي معترك صعب امام المنتخب الياباني فى التأهل ومصاحبة المنتخب الإسباني للدور الثانى بينما تعد فرص المنتخب الإماراتي ضئيلة نوعاً ما خاصة وانه سيواجه الفريق المضيف البريطاني ومنتخب الأوروجواي".

رجح صدقى كافة المنتخبات التى ستضم عناصر متميزة من لاعبى المنتخب الاول لتدعيم صفوفها فى خطف اللقب.

طارق يحيي: التأهل يحتاج جهدا مضاعفا

طالب طارق يحيى المدير الفنى لفريق مصر المقاصة لاعبى المنتخب المصرى ببذل المزيد من الجهود لتخطى الدور الاول والتأهل للدور الثاني مشيراً الى ان حظوظ المنتخب الاوليمبى المصرى تعد كبيرة في تخطى الدور التمهيدي. 

واكد يحيى على ان الاعداد النفسي والبدني للاعبين سيكون له مفعول السحر فى اداء المنتخب  وهو سيعمل هانى رمزى المدير الفنى للمنتخب على الارتقاء به خلال الفترة المقبلة.

وصنف لاعب الزمالك الاسبق فرص المنتخبات العربية فى الوصول للدور الثانى حيث جاء المنتخب المغربى الاول بنسبة 70%  فى ظل منافسته القوية مع المنتخب الياباني فى خطف بطاقة التأهل بينما جاء المنتخب المصري فى المركز الثانى بنسبة 5 % لاسيما وانه سيلاقى منتخب البرازيل المرشح الاول لخطف اللقب والمنتخب البيلاروسى الذى يقترب من المستوى الفني لمنتخب الفراعنة بينما تتضاءل فرص المنتخب الإماراتي الذى تصل نسبته في التأهل الى 40% حيث سيواجه المنتخب البريطاني صاحب الارض والجمهور والمنتخب السنغالي الشرس.