كتب – محمد يسري مرشد:

تعادل المنتخب الأوليمبي المصرى مع مضيفه الأوروجوائي سلبياً فى المباراة الودية التى أقيمت صباح الخميس فى  إطار استعدادات امنتخبين لأولمبياد لندن 2012.

وقدم المنتخب المصرى مباراة جيدة تحت قيادة مدربه الشاب هاني رمزى الذى واجه أوسكار تاباريز مدرب المنتخبين الأول والأوليمبى الأوروجوائي وأفضل مدرب فى أمريكا الجنوبية لعام 2011 .

بدأ المنتخب الأوليمبى المصرى اللقاء بتشكيل اضرارى لغياب لاعبو والزمالك وإنبي حيث دفع رمزى بمحمود علاء " المساك " فى مركز الظهير الأيمن ولعب سعد سمير قائد الفريق بجوار أحمد حجازى فى حين لعب علي فتحى الظهير الأيسر فى مركز لاعب الوسط تاركاً مركز الظهير الأيسر لإسلام رمضان.

وتولى محمد بسام حراسة المرمى فى حين بقى من التشكل الأساسى أحمد حجازى وشرويدة ومروان محسن ومحمد صلاح ومحمد النني وحسام حسن.

وجاء الشوط الأول متكافىء وإن كانت الخطورة فى جانب المنتخب المصرى الذى هدد المنتخب صاحب الأرض والجمهور العريض عن طريق تسديدتين لمحمد النني وحسام حسن ورأسية لشرويدة فى المقابل أعتمد منتخب أوروجواى على جناحه المهارى المـتألق ديجو إليخاندرو.

فى الشوط الثانى دفع رمزى بأحمد الشناوى فى مركز حراسة المرمى وأهدر المنتخب المصرى فى هذا الشوط العديد من الفرص لمراون محسن ومحمد صلاح كان أخطرها لمروان محسن فى الدقيقة 34 من رأسية أخرجها الحارس ببراعة وتسديدة صلاح الصاروخية فى الدقيقة 47 .

ودفع هانى رمزى فى الشوط الثانى بأحمد حمودى بدلاً من علي فتحى ومصطفى مهني بدلاً من مروان محسن وأحمد مجدى فيما أجرى منتخب أوروجواى 8 تغييرات.