كتب –أحمد فوزي:

أكد المهندس سمير عدلي رئيس الجهاز الإداري بمنتخب مصر الوطني بأنهم سيخاطبوا الجهات الأمنية لتحديد مصير مباراة منتخب مصر وموزمبيق المقرر لها في الأول من شهر يونيو القادم.

وتمر البلاد حاليا بظروف استثنائية أدت إلي أتخاذ المسئولين قرارا بإلغاء مسابقتي الدوري العام وكأس مصر هذا الموسم.

وقال عدلي في تصريحات خاصة لـYallakora.com : "سنخاطب الداخلية لمعرفة ما إذا كانوا سيوافقوا علي أقامة هذه المباراة بمدينة الأسكندرية وبحضور الجماهير أم لا".

وتابع: "في حالة رفض الأمن اقامة هذا اللقاء بالأسكندرية فسوف نبحث علي الفور عن دولة أخري لإستضافة هذه المباراة الهامة والقوية".

جدير بالذكر أن منتخب مصر الوطني قد خاض خلال الفترة السابقة عددا من المباريات الودية خلال معسكراته التي اقامها فى قطر والسودان والإمارات.