كتب- أحمد فوزي:

نفي طارق السعيد مدرب منتخب مصر الأوليمبي ان يكون قد تم ضبطه مع عاهرة في غرفته خلال معسكر المنتخب الاخير في كوستاريكا مطالبا من يملك دليلا حول ذلك باخراجه.

وعن سؤال عن ضبطه مع عاهرة بغرفته خلال هذا المعسكر رد السعيد فى تصريحات تلفزيونية: "أقسم بالله العظيم بأن هذا الكلام عار تماما من الصحة ولم يحدث فالجميع يعرف جيدا أخلاقياتي".

وحول ما قيل أيضا بتواجد هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الأوليمبي بإحدى صالات القمار بالفندق وهو في غير وعيه رد السعيد: "هذا لم يحدث علي الأطلاق فرمزي مدرب محترف."

وواصل: "من يملك المستندات التي تدينا فعليه أن يخرجها وحسبي الله ونعم الوكيل في كل ما يتهمنا هذا الاتهام غير الصحيح علي الأطلاق".

وأضاف: "قيل بان القنصلية جاءت لنا لمعرفة ما حدث وأشير بأن كوستاريكا لا يوجد بها سفارة مصرية وعلي الجميع أن يعرف بأن ما أثير إشاعات مغرضة".

واختتم السعيد تصريحاته قائلا: "لم يبلغنا أحدا علي الاطلاق من جانب مسؤولي الاتحاد المصري للكرة بتحويل الجهاز الفني للمنتخب للتحقيق والسؤال هنا "ماذا حدث حتى يتم التحقيق معنا؟"