كتب- كريم سعيد:

طالب هاني رمزي المدير الفني للمنتخب الاوليمبي ممن اتهموه هو وزملائه في الجهاز الفني بإتيان افعال فاضحة خلال معسكر الفريق الاخير في كوستاريكا، طالبهم بالرد عقب ثبوت براءتهم خلال تحقيقات اتحاد الكرة.

وكان اتحاد الكرة قد اعلن براءة الجهاز الفني من اتيان اي افعال مشينة خلال معسكر كوستاريكا مؤكدا ان الاخطاء التي ارتكبت كانت ادارية فقط.

ووجه الاتحاد انذار لهاني رمزي بضرورة احترام تعاقد اتحاد الكرة مع الشركة الراعية له كما خصم ايام من راتب طارق السعيد الشهري نظرا لتواجده في الامارات وقتما كان المنتخب يلعب في سويسرا اضافة الي اقالة ثنائي الجانب التأهيلي.

وقال رمزي في تصريحات خاصة لـYallakora.com عقب ابلاغه بالقرارات " انتظر الان ردود الاشخاص الذين اتهمونا بالأفعال الفاضحة.

انتظر رد هؤلاء الذين قالوا اننا نملك صورا ومقاطع فيديو لأفعال مشينة في كوستاريكا."

واضاف " الاخطاء الادارية شيء وارد دائما في اي منظومة عمل سواء في كرة القدم او خارجها ونحن كجهاز فني نحترم قرارات الاتحاد وسنحاول تلافي هذه الاخطاء مستقبلا."

وعن علاقته بالشركة الراعية قال رمزي " ما حدث كان سوء فهم فقط ولا توجد لدي اي مشكلة في التعامل مع مسؤوليها."