كتب- كريم سعيد:

اصدرت محكمة جنايات بورسعيد قرارا بتأجيل محاكمة المتهمين في احداث مذبحة بورسعيد الي 9 مايو الجاري من اجل سماع اقوال شهود الاثبات.

وافاد مراسل Yallakora.com ان المحكمة قررت تأجيل القضية لجلسة 9 مايو لسماع أقوال شهود الاثبات في القضية، وضم الأحراز، بينما لم تستغرق الجلسة أكثر من خمس دقائق نظرًا لغياب المتهمين.

وتعد الجلسة، هي ثانى جلسات محاكمة المتهمين الـ75 فى أحداث مجزرة بورسعيد التي خلفت 74 قتيلا من مشجعي النادي الأهلي، على خلفية الأحداث التي شهدها إستاد بورسعيد، عقب مباراة المصري والأهلي الشهيرة.

وتغيب عدد كبير من أهالي الشهداء عن الحضور للجلسة بالمقارنة بالجلسة السابقة، وقد ارتدى عدد من المتواجدين أمام الأكاديمية تى شيرتات سوداء اللون، وعليها صور الضحايا ورقم 74 فى إشارة إلى عدد الضحايا، فيما لم يكثف الأمن من تواجده بمحيط المحكمة.

وكان النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود قد قرر إحالة 75 متهما فى (أحداث بورسعيد) التى وقعت عقب مباراة كرة القدم بين ناديى الأهلى والمصرى البورسعيدى إلى المحاكمة الجنائية.

وتضمنت قائمة المتهمين 73 متهما، بينهم 9 من رجال الشرطة ببورسعيد، و3 من مسئولى النادى المصرى البورسعيدى، إلى جانب متهمين اثنين تم تحويلهما لمحكمة الطفل.

وكان النيابة قد أمرت بحبس 7 قيادات أمنية فى بورسعيد 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد انتهاء تحقيقاتها فى القضية والتى كان آخرها قيامها باستجواب عدد من قيادات الشرطة ببورسعيد، فقد قررت النيابة حبس كل من اللواء عصام سمك مدير أمن بورسعيد السابق ومدير الأمن المركزى، و3 من مساعدى مدير الأمن، والعقيد الذى كان بحوزته مفتاح إستاد بورسعيد، وحكمدار بورسعيد، 4 أيام على ذمة التحقيقات وأمرت النيابة بإيداع المقبوض عليهم بأكاديمية الشرطة التى يحاكم بها الرئيس السابق حسنى مبارك.

وأحالت النيابة العامة القضية إلى محكمة الجنايات، بعد أن أسندت إلى المتهمين فى القضية مرتكبى الأحداث تهم ارتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قتلوا المجنى عليهم عمدا مع سبق الإصرار والترصد.