كتب - محمود فهمي:

أكد محمد بدر رئيس نادي انبي ان ادارة ناديه تنتظر تقريراً مفصلاً من جانب وزارة الخارجية بشأن الاوضاع التي تشهدها العاصمة المالية باماكو فى الوقت الحالى وتحديد امكانية السفر من عدمه بناء على ذلك التقرير.

وكانت ادارة نادى سيركل باماكو المالي قد رفضت الطلب المقدم من نادى إنبي بشأن إقامة المبارة خارج الحدود المالية او استضافة الفريق بالقاهرة لاداء مبارة الاياب بين الفريقين
 بالبطولة الكونفيدرالية.

وقال بدر فى تصريحات خاصة الاحد لـ Yallakora.com "ارسلنا خطاباً الى وزارة الخارجية نطالب من خلاله رصد تطورات الاوضاع فى الأراضي المالية عقب الانقلاب العسكري الاخير والاضطربات التي تشهدها العاصمة المالية باماكو وتحديد امكانية سفرالفريق الى هناك من عدمه."

واضاف رئيس النادى البترولى "فى حال عدم موافقة الخارجية على سفر بعثة الفريق وتدهور الاوضاع هناك فلن نضحي بأرواح أبنائنا من اجل خوض مبارة مهما كانت نتيجتها ولا يهمنا حينها توقيع أي عقوبات او غرامات حرصاً على سلامة الجهاز الفنى واللاعبين وفى حالة الموافقة فلا خيار امامنا سوى ذلك."

واختتم بدر تصريحاته متهماً مسؤلى اتحاد الكرة المصري والاتحاد الافريقي بالسلبية تجاه الازمة التي يعيشها النادى البترولي وقال "الاتحاد المصري لكرة القدم والكاف لم يحركوا ساكناً بالاعتراض على الجانب المالى الذى تشهد بلاده اوضاع غير مستقرة والضغط من اجل تعديل مكان اقامة اللقاء " .