كتب- أحمد فوزي:

تمنى مجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي عودة العلاقات الطيبة بينهم وبين النادي الأهلي وجماهيره مرة اخرى مشيرا الي انهم لا يمانعون من انتقال لاعبيهم للنادي الاحمر.

وقال عاطف مبروك نائب رئيس النادي البورسعيدي في تصريحات خاصة لـYallakora.com "نتمنى عودة العلاقات الطيبة والمحبة بيننا وبين النادي الأهلي كما كانت في السابق".

واضاف " علاقة المصري والاهلي كانت علي احسن ما يرام قبل احداث بورسعيد الاخيرة والتي نتمنى زوالها قريبا."

وتدهورت علاقة الاهلي والمصري تماما عقب احداث مجزرة بورسعيد للحد الذي جعل مجلس ادارة النادي الاهلي يتخذ قرارا بعدم اللعب في المدينة الباسلة لـ5 سنوات.

وتابع : "أتمني أن يعقد مجلس إدارة الناديين جلسه مع بعضهما البعض لإزالة الاحتقان وعودة العلاقات الطيبة بين الناديين وجماهيرهما".

وعن سؤال عما إذا كانوا سيوافقوا علي انتقال أي من لاعبي الفريق البورسعيدي لصفوف القلعة الحمراء رد مبروك: "يجب ان يجتمع مجلس إدارة الناديين لإزالة الاحتقان اولا فهو الشيء المهم الان، وإذا تم ذلك فلا مانع إطلاقا من انتقال أي من لاعبي الفريق للقلعة الحمراء كما كان يحدث في السابق".

ووجد المصري نفسه مضطرا لاعارة عددا من لاعبيه خلال الموسم القادم والذي تم تجميد نشاطه خلاله اضافة الي عودته للنشاط بداية من موسم 2013-2014 ولكن من الدرجة الثانية.

وأختتم مبروك تصريحاته قائلا: "نجحنا في تمديد عقود الثلاثي محمود عبدالحكيم وأحمد شرويدة وعصام عبدالعاطي موسما آخر قبل إعارتهم لأي نادي آخر وفى الطريق حسام حسن ومؤمن زكريا".