متابعة:(محمود فهمي):

باتت صفقة انضمام محمد عبد المنصف إلى صفوف الاتحاد السكندري مهددة بالفشل بسبب الخلافات على الأمور المالية بين اللاعب وإدارة النادي السكندري.

وحسبما أفاد مراسل Yallakora.com فإن الخلافات بدأت تدب بين صفوف مجلس إدارة نادي الاتحاد خاصة بعدما طلب عبد المنصف الحصول على مبلغ 2 مليون جنيه في الموسم مقابل الانضمام الرسمي لزعيم الثغر وهو ما قوبل بغضب من جانب مجلس الاتحاد.

ومن جانبه حاول عفت السادات رئيس النادي حل هذه المشكلة من خلال تحمل مبلغ 500 ألف جنيه من حسابه الخاص بعيداً عن أموال النادي إلا أن هذا الحل لم يلق قبولاً لدى الإدارة التي أصرت على الرفض.

ومن المقرر أن يشهد الاثنين اجتماع بين عفت السادات وعبد المنصف من أجل حسم الموضوع خاصة في ظل استمرار الرفض من جانب الإدارة في دفع هذه المبلغ لحارس الجونة السابق.

وتجدر الإشارة إلى أن سبب غضب عدد من أعضاء مجلس الإدارة بشأن صفقة عبد المنصف هو أن النادي يملك حارس جيد مثل الهاني سليمان ويجب الابقاء عليه بدلاً من التعاقد مع حارس جديد.

وفي ذات السياق فإن إدارة النادي السكندري طلبت من الهاني سليمان التروى في مسألة الرحيل حتى معرفة مصير صفقة عبد المنصف , وكان حارس الفريق أكد على رحيله من صفوف الفريق في حال التعاقد مع حارس الزمالك الأسبق.