متابعة(محمود فهمي):

أكد الاسبانى خوزيه ماكيدا المدير الفنى لفريق الاتحاد السكندرى عدم مسئوليته عن الصفقات التى يعقدها النادى فى الوقت الحالى على عفت السادات رئيس النادى محملاً اياه نتائج فشل هذه الصفقات.
 
ونقل كارلوس رودريجز وكيل ماكيدا في تصريحات لمراسل Yallakora.com امتعاض الاسبانى  الشديد من تصريحات عفت السادات رئيس النادى وتأكيده على اتمام جميع التعاقدات عقب الحصول على الضوء الاخضر من المدير الفني .
 
وأضاف رودريجز أن المدير الفنى هو صاحب القرار الاول والاخير فى اتمام التعاقد مع اى لاعب لانه الاكثر دراية بإحتياجاته خلال الفترة المقبلة.

وتساءل وكيل ماكيدا عن كيفية تقيم صفقات الفريق الجديدة واطلاق الاحكام عليها بالجيدة والمتميزة على الرغم من عدم رغبة المدير الفنى فى التعاقد مع هؤلاء وقال :" من الذى يحكم على اللاعبين المدير الفنى ام رئيس النادى".
 
وواصل  "في فرق كرة القدم فى دول العالم تكون واجبات رئيس النادى مختلفة تماماً عما يجرى فى بعض الاندية المصرية فرئيس النادى هو من يضع الخطط والاستراتجيات ويتخذ القرارات بينما تكون هناك لجنة للتعاقدات تكون مهامها الاولى اجراء المفاوضات وابرام التعاقدات وفقاً لرغبة المدير الفنى " .
 
واختتم رودريجز تصريحاته " الاسبانى ماكيدا وضع على عاتقه بناء فريق جيد لنادى الاتحاد وفقاً  لميزانية النادى المخصصة للفريق واجزم على ان اختيار اى طريق اخر بإستثناء سيكون ذلك هو الخطأ "