كتب - كريم رمزي:

رفض الإتحاد المغربي لكرة القدم مجددا في خطاب رسمي أرسله لنظيره المصري استضافة معسكر المنتخب الأول استعدادا لمواجهة موزمبيق في الأول من يونيو في مستهل تفيات كأس العالم 2014.

وكان من المفترض ان يبدأ المنتخب المصري معسكره في المغرب غدا الجمعة ويخوض خلاله ثلاث مباريات ودية أمام الكاميرون وتوجو والسنغال.

وعلق ضياء السيد المدرب العام للمنتخب على هذه الأزمة في تصريحات هاتفية لـ Yallakora.com "منتخب مصر بيتبهدل.. أين كرامة المنتخب الوطني وأين الريادة، وأين كل هذه الشعارات".

وأضاف "لا أعرف ماذا أفعل؟ لم يبقى لي سوى النزول في ميدان التحرير للمطالبة بحفظ كرامة المنتخب والحفاظ على حظوظه في سباق المونديال".

وواصل "منذ صباح الخميس تركت معسكر المنتخب واتنقل بين اتحاد الكرة ووزارة الداخلية والجهات المسئولة لإيجاد حل لإنقاذ معسكر المنتخب واستعداداته".

وأردف "وزارة الداخلية كان جوابها ان تحتاج مهملة لبحث الأمر في ظل انشغالها بالانتخابات الرئاسية، ولا استطيع الاعتراض على هذا".

وأكد مدرب عام المنتخب انه أصبح عاجز عن فعل أي شيء، وقال "لا يوجد وقت للبحث عن دولة أخرى لإقامة المعسكر فيها في ظل ضيق الوقت، ونحن كجهاز لم نشكو يوما من أية مشكلة، ولكن ما يحدث الان يضرب بشكل مباشر في استعدادات المنتخب لمواجهة موزمبيق".

يذكر ان المغرب لم تسرد أسبابا واضحة لرفض إستضافة بعثة المنتخب المصري.