كتب- كريم سعيد:

عمت مشاعر الغضب ارجاء صفوف المنتخب الغيني قبل مواجهته الهامة امام المنتخب المصري الاحد في ثاني جولات المجموعة السابعة لتصفيات افريقيا المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014.

واعرب اللاعبون عن غضبهم الشديد من المسؤولين عن الاتحاد الغيني لكرة القدم بسبب تأخر صرف المكافآت والتي كان اخرها مكافأة الفوز علي زيمبابوي في بداية التصفيات.

وقال موقع "سوبر سبورت" الواسع الانتشار ان لاعبي غينيا عقدوا مؤتمرا صحفيا الجمعة بوجود مديرهم الفني الفرنسي ميشيل دوسايير في كوناكري اعربوا خلاله عن استيائهم من طريقة معاملة المسؤولين معهم.

وقال لاعب الفريق ابدول كامارا - 22 عام- والذي يلعب لفريق سوشو الفرنسي خلال المؤتمر " اخذنا وعودا كثيرة ولكننا لم نرى اي شيء ينفذ حتى الان."

واضاف " على المسؤولين ان يدفعوا لنا المكافأت. نحن لسنا سعداء باللعب في اجواء مثل تلك".

ونفي لاعب سوشو ان يكون لدى اللاعبين اي نية لمقاطعة التدريبات حيث قال " لن نفعل ذلك، كل ما نريده هو تحسين ظروفنا المالية."

وكشف كامارا عن مشاكل ادارية في الفريق حيث قال " تخيلوا ان منتخب البلاد يذهب الي الفندق ويضطرا للانتظار في الشارع بسبب عدم وجود حجوزات من قبل مسؤولي الاتحاد. لا نملك طائرات او حافلات جيدة للتنقل. انه امر يدعو للشفقة."

وفي نهاية المؤتمر، قام اربعة لاعبين من الفريق هم زياتي كاميل وبالدي حبيب وباه ثيرنو وتراوري ابراهيما بالتوقيع علي ورقة مطالبات بحصول كل لاعب في الفريق على 4 الاف دولار نظير المشاركة في اي مباراة لمنتخب غينيا.

الجدير بالذكر ان غينيا ستدخل لقاء مصر مساء الاحد وفي جعبتها 3 نقاط من الفوز علي زيمبابوي في الجولة الاولى وهو نفس رصيد منتخب الفراعنة الذي تفوق ايضا علي موزمبيق في الجولة ذاتها بهدفين نظيفين.