غينيا (ياللاكورة):

تلاحق المتنخب المصري عدد من الأزمات خلال تواجده في غينيا أبرزها ملعب تدريب الفرعي بالإضافة إلى فندق الإقامة الذي اثار غضب البعثة المصرية.

وحسبما أفاد مراسل  Yallakora.com فإن الجميع فوجئ بأن أرضية الملعب الفرعي الذي خاض عليه المتنخب أول تدريباته من النجيل الصناعي على الرغم من أن ملعب 28 سبتمبر الذي سيحتضن المباراة هو من النجيل الطبيعي وهو ما قد يضع المتنخب في مشاكل خلال المباراة بسبب حالة الإجهاد التي قد يخلفها الأول والتي قد تظهر خلال مواجهة الأحد.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إنه امتد إلى إلى فندق الإقامة حيث أنه كان من المفترض أن ينزل المنتخب المصري في فندق جيد في كوناكري إلا أن الاتحاد الغيني لكرة القدم قرر وضع حكام المباراة في هذا الفندق وهو الذي استحال معه تواجد المتنخب المصري الذي توجه للنزول في فندق أخر والذي صدم الجهاز واللاعبين بتواضعه.

وسيدخل أبناء بوب برادلي المدير الفني مباراة الأحد بمعنويات عالية بعدما نجحوا في تخطى عقبة موزمبيق في مباراة الجولة الأولى والتي جرت الاسبوع الماضي في مدينة الإسكندرية وإنتهت بفوز الفراعنة بثنائية دون رد سجلها محمود فتح الله ومحمد زيدان.

ومن جانبهم رفض مسئولو المتنخب المصري التعليق على هذا التصرف من الجانب الغيني مؤكدين أن اللاعبين لديهم العزيمة على تخطى كل هذه الأزمات.