كتب- محمد يسري مرشد:

قاد الأمريكي بوب برادلى المنتخب المصرى لتحقيق فوزاً مستحقاً وغالياً على مضيفه الغيني بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى المباراة التى اقيمت مساء الأحد فى الجولة الثانية من تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة لكاس العالم.

وكانت  الجولة الثانية في التصفيات السبب الرئيسي في تضاؤل امال المنتخب في تصفيات المونديال منذ تصفيات نسخة 1998 والتي اقيمت في فرنسا وحتي اخر تصفيات لنسخة عام 2010 والتي اقيمت في جنوب افريقيا.

ويدين المنتخب المصرى فى كسر عقدة الجولة الثانية من التصفيات إلى مديره الفنى البارع ومهاجمه الشاب محمد صلاح صاحب هدف الفوز فى الوقت بدل الضائع
قدم المنتخب المصرى مباراة ممتعة تسيدها بفضل الإدارة الفنية للأمريكى بوب برادلي والورقة الرابحة أحمد تمساح والساحر محمد أبو تريكة.

الشوط الأول

بدأ المنتخب المصرى المباراة بطريقة 4-3-3 ودفع بردلى الأول منذ قدومه بالثلاثى محمد شوقى وحسني عبد ربه ومحمد النني فى تشكيلة واحدة فيما لعب فى المقدمة الثلاثى : محمد أبو تريكة ومحمد صلاح وجدو.

لم يلجأ المنتخب المصرى لدفاع فى بداية الشوط وهاجم أصحاب الأرض من الجناحين أحمد فتحي ومحمد عبد الشافى ، فى المقابل أعتمد المنافس على الكرات الطويلة وتلوح فرصة لجدو فى الدقيقة 12 فى أول هجمة حقيقية إلا أن ديالو مدافع غينيا أنقذ الموقف.

فى الدقيقة 16 يتدخل حسني عبد ربه مع تراوري مهاجم غينيا  ويفاجأ الحكم أنيون نيانت بإحتساب ضربة جزاء تلقى إعتراضات بالجملة لينفذ فى النهاية عبد الله كمارا الضربة بنجاح ويتقدم المنتخب الغيني بهدف نظيف.

يحاول المنتخب المصرى تعديل النتيجة ويلجأ للكرات العرضية فى الجانب الأخير أعتمد منتخب غينيا على الخطير إبراهيما تراوري.

تشهد الدقيقة 37 أخطر فرص المنتخب المصرى من هجمة منظمة لعبها أبو تريكة بشكل رائع إلى جدو المتقدم من الجهة اليسرى إلا أن تسديدة الأخير تصطدم بالقائم وترتد إلي حسنى عبد ربه الذى سدد إلا أن حارس غينيا ابي ياتارا يتصدى للكرة ببراعة.

يجرى برادلى أولى تغيراته فى الدقيقة 40 ويدفع بأحمد تمساح بدلاً من محمد شوقي فى مغامرة هجومية لم يسعفها الدقائق المتبقية من الشوط الأول الذى ينتهى بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

الشوط الثاني

هاجم المنتخب المصرى مع بداية الشوط الثانى عن طريق صلاح فى الجبهة اليسرى وتمساح فى اليمنى وجدو فى العمق ومن خلفه أبو تريكة.

ترجم المنتخب المصرى سيطرته بهدف فى الدقيقة 58 من هجمة قادها أحمد فتحيى الذى سدد ، لترتد من الحارس نابي يتارا ويقاتل تمساح على الكرة ويلعبها عرضية رائعة لأبوتريكة الذى يحولها مباشرة فى مرمى المنتخب الغيني.

يجرى برادلى تغييره الثاني بعد هدف أبو تريكة مباشرة ويسحب جدو الغير موفق ويدفع بزيدان فى مغامرة هجومية أخرى.

 يحصل المنتخب المصرى على ضربة جزاء صحيحة فى الدقيقة 64 بعد تهور حارس غينيا نابي ياتارا وإعتداءه بدون كرة على حسن عبد ربه ليحتسب الحكم الكاميرونى نيانت ضربة جزاء ويشهر الكارت الأحمر فى وجه ياتارا ويسجل المتخصص أبو تريكة هدف التقدم لمصر.

فى الدقيقة 72 يضيع أبو تريكة أفضل ألعاب المنتخب المصرى فى المباراة ومع باردلى ومن جملة ثلاثية بدايتها عن عبد الشافى تبادل أبو تريكة الكرة مع تمساح إلا أنه النهاية لم تكن موفقة.

يسيطر المنتخب المصرى على المباراة ويضيع فرصتين خطيرتين لزيدان ثم تمساح ويحجرى برادلى وسط السيطرة تغييره الثالث بنزول حسام غالى وخروج أبو تريكة.
تشهد الدقائق الأخيرة قمة الأثارة حيث تعادل محمد مارا للمنتخب الغيني فى الدقيقة 88 من خطأ للدفاع وحسام غالى إلا أن المنتخب المصرى عاد عن طريق محمد صلاح صاحب الهدف القاتل فى الدقيقة 93.

لمشاهدة الأهداف أضغط هنا

غينيا ومصر .. دقيقة بدقيقة