كتب - محمد يسري مرشد:

يعود الزمالك لخوض غمار دور المجموعات لبطولة دور أبطال أفريقيا بعد غياب 4 أعوام وذلك عندما يستضيفه تشيلسي بملعب أكرا فى الرابعة من عصر السبت فى افتتاح مباريات دور المجموعات.

فريق شحاتة

ويقود الزمالك فى المباراة مدير الفنى الخبير حسن شحاتة صاحب الثلاث بطولات كأس أمم أفريقية والتى حققها مع المنتخب المصرى إبان جلوسه على مقعد الرجل الأول والتى كان أغلاها 2008 الذى حققه الفراعنة فى مدينة أكرا عقب الفوز على المنتخب الكاميرونى فى النهائى بهدف محمد أبو تريكة.

وقاد شحاتة الزمالك بإقتدار إلى دور المجموعات بعد الفوز فى دور الـ 64 على يانج أفريكانز التنزاني بمجموع اللقائين 2-1 ثم تخطي أفريكا سبورت الإيفوارى بالفوز فى القاهرة بهدف نظيف والهزيمة فى أبيدجان 1-2 قبل أن يقصى حامل لقب بطولة الكونفدرالية وبطل السوبر الأفريقي المغرب الفاسي بالفوز ذهاباً وإياباً بهدفين نظيفين.

غيابات وإضافات

يعانى الزمالك فى مباراة تشيلسي من غيابات مؤثرة أهمها القائد الثاني وأحد أبرز نجوم الزمالك فى العاميين الماضيين محمود عبد الرازق شيكابالا الذى تم عرضه للبيع وينضم إلى شيكابالا فى الغياب البنيني رزاق أموتويوسى مهاجم الزمالك الأساسى فى الفترة السابقة والذى يغيب بسبب أزمة المستحقات التى نشبت بينه وبين إدارة ناديه فيما يغيب الثنائى أحمد حسن بسبب الإيقاف وصلاح سليمان بسبب الإصابة.

وأبرم الزمالك فى فترة الإنتقالات الشتوية الجارية صفقتين فقط اصطحبهما معه إلى غانا الأول هو الحارس الصاعد أحمد الشناوى الذى يلعب على سبيل الإعارة مع الفريق الأبيض والثانى المهاجم عبد الله سيسيه الذى رحل إلى الزمالك فى صفقة إنتقال حر.

تشكيل ثابت

يعتمد حسن شحاتة المدير الفنى للزمالك على طريقة 4-3-3 مع قدوم الثنائى نور السيد والكسيس موندومو وفى وجود إبراهيم صلاح ليكون الحائط الأسمنتي فى منتصف الملعب وفى الجانب الأيمن يبرز اسم أحمد سمير أما الجانب الأيسر فيملكه الجناح الطائر محمد عبد الشافى ومن خلفهم الثنائى محمود فتح الله وهانى سعيد قلبى الدفاع أمام القائد عبد الواحد الذى يلاقى منافسة شرسة من الشناوى الوافد الجديد.

وفى الجانب الهجومي وفى غياب شيكابالا وأحمد حسن يبقى شحاتة مضطراً أن يغيير من ترتيب الثلاثى الهجومي والمرشح أن يكون عمرو زكي واثنين من عبد الله سيسيه وعمر جابر وصبري رحيل وحازم إمام وإسلام عوض.

الحصان الأسود

فى المقبل فأن منافس الزمالك ليس بالمنافس السهل أو الهين ، حيث يستحق فريق مدينة بروكوم  الغانية لقب الحصان الأسود للبطولة ليس بسبب نتائجة المبهرة فحسب ولكن لأسماء منافسيه فى دور الـ 32 والـ 16 .

واستطاع تشيلسي أن يقصى الرجاء المغربي من دور الـ 32 بعد الفوز عليه 5-0 فى غانا والهزيمة فى المغرب 3-0 ليقابل القطن الكاميرونى فى دور الـ 16 ويفوز عليه فى جاروا الكاميرونية 2-1 بعد التعادل على أرضه فى مباراة الذهاب بنتيجة 0-0 ليثبت تشيلسى أنه فريق خطير حتى وإن جرد من ملعبه جولدن بارك سيتي  بمدينة بروكوم .