كتب - طارق طلعت:

أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني لفريق برسبوليس الإيراني أن مهمته مع الفريق لن تكون سهلة مؤكداً على أنه لديه خبرة كبيرة في كرة القدم تصل إلى 50 عام.

وقال جوزيه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد السبت أنه لم يحضر لإيران من أجل تقديم مجرد حديث للجمهور وللإدارة وإنما جاء من أجل العمل فقط.

وتابع :" كل ما أريده أن تتكاتف الجهود من أجل النجاح بالفريق وهذا سيحدث من خلال العمل الجاد"

وشدد على أنه جاء إلى إيران من أجل تقديم كرة قدم حديثة قائلاً :" أعلم أن هذا سيتطلب وقت طويل لكنه أمراً سهل المنال"

وأضاف جوزيه أنه يعلم أن الفرق عندما تكون صاحبة بطولات ثم يحدث تراجع في المستوى لفترة فإن الجماهير تكون غير متسامحة وأردف قائلاً:" أنا أعلم هذا , يجب أن يكون هناك ثقة متبادلة وصبر , لدينا فرصة للفوز ببطولات لو لم أعلم هذا لم قبلت المهمة"

وعن مباريات الموسم الجديد قال جوزيه :" علينا أن نجمع اكبر عدد من النقاط , أعلم أن الجميع يولي اهتمام بمباريات الديربي , لقد حضرت من بلاد الديربي فيها هام للغاية , الأهم لدى أن أقدم مباريات قوية"

وعن ما إذا كان قد إستشار أحد من المدربين البرتغاليين الذين عملوا في إيران قال جوزيه :" حاولت التحدث مع فينجادا لكن ذلك لم يكن ممكناً, أنا أبلغ من العمر 66 عام  قضيت 50 سنة منهم في عالم كرة القدم اظن بعد هذه المدة أظن أني قادر على ان اثق في نفسي"

واختتم جوزيه :" أسعى لتغيير مستقبل الفريق , الأسماء ليست مهمة بالنسبة لي الأهم الأداء , لا أكترث إن كان عمر اللاعب 17 أو 36 الأهم عندي هو العطاء في الملعب"