متابعة(أحمد خليل):

ناقشت لجنة إدارة أزمة أحداث بورسعيد صباح السبت برئاسة الكابتن حسن حمدى وعضوية خالد مرتجى وخالد الدرندلى والعامرى فاروق أعضاء مجلس الإدارة ومحمود علام مدير عام النادى واعتذر هشام سعيد لسفره خارج البلاد , ناقشت التصرفات التى صدرت عن بعض جماهير الألتراس والتى قامت باقتحام مدرجات ملعب التتش الخميس فى مشهد لا يليق بجماهير النادى الأهلى العريقة القاسم المشترك فى كل النجاحات , وأكدت اللجنة خلال اجتماعها على رفضها المستمر لمثل هذه التصرفات غير المبررة خاصة وأن النادى الأهلى ومجلس إدارته لم يقصر لحظة فى الدفاع عن حقوق شهداء الأهلى منذ لحظة حدوث الكارثة واتخذ المجلس العديد من القرارات الحاسمة والواضحة فى هذا الشأن :

•تعليق جميع الأنشطة الرياضية للنادي الأهلي .

•مقاطعة النادي الأهلي بكل فرقه لأي أنشطة رياضية تقام بمدينة بورسعيد لمدة خمس سنوات.
• عدم الإكتفاء بإقالة محافظ بورسعيد ومدير أمنها والمطالبة بضرورة التحقيق معهما في مسئوليتهما السياسية والجنائية عما حدث لجماهير الأهلي وأسفر عن موت الشهداء وزيادة أعداد الجرحى والمصابين .

•تكليف فريق العمل القانونى المشكل من المستشار محمود فهمى والأستاذ رجائى عطيه والمستشار أسامه قنديل والمستشار أكثم بغدادى بمتابعة سير التحقيقات التى تجرى فى النيابة العامة مع المصابين وشهود العيان من جماهير الأهلى وتزويد جهات التحقيق بالمواد المرئية والمكتوبة للكشف عن المتورطين فى الجريمة واطلاع لجنة إدارة الأزمة على كافة التفاصيل أولاً بأول ..

•طالب النادي الأهلي المجلس الأعلى للقوات المسلحة معاملة شهداء ومصابي النادي والرياضة المصرية في الأحداث المؤسفة الأخيرة نفس معاملة شهداء ومصابي الثورة. ثم قام النادى بمخاطبة مجلس الوزراء وهو المختص بهذا الشأن .. وبالفعل حصل النادى على كافة الموافقات اللازمة وأخرها موافقة فضيلة شيخ الأزهر صباح الخميس على اعتبار شهداء الأهلى ضمن شهداء ثورة 25 يناير ..

•إقامة نصب تذكاري للشهداء بمقر النادي الأهلي بالجزيرة  .

•اعتبار اليوم الأول من فبراير من كل عام يوماً لشهداء الأهلي .

•فتح حساب بنكي  باسم ( شهداء النادي الأهلي)  لتلقي التبرعات لمصلحة أسر شهداء الأهلي على أن يودع النادي الأهلي مبلغ مليون جنيه كنواه لهذا الحساب . وقامت اللجنة بالاتصال بكافة الشركات والهيئات والبنوك ومحبى النادى للتبرع لأسر الشهداء . وتم صرف الدفعة الأولى لأسرة كل شهيد تحت حساب التسوية النهائية لإجمالى التبرعات ..

•إعلان الحداد أربعين يوماً على أرواح شهداء الأهلي .
• إستقبال وفود الجهات الرسمية والأهلية الراغبة في تقديم واجب العزاء في شهداء النادي الأهلي والرياضة المصرية في مقر النادي بالجزيرة لمدة ثلاثة أيام . وأقام النادى عزاء خاص بجماهير الأهلى فى الصالة المغطاة بمقر النادى بالجزيرة .

•قرر مجلس الادارة الموافقة على رحلة عمرة لعدد اثنين من اسرة كل شهيد من شهداء النادى وذلك بالتعاون مع شركة اتصالات الراعى الرئيسى للنادى .

•قرر مجلس الإدارة عدم الاشتراك فى أى مسابقات رياضية محلية رسمية طوال فترة الحداد ..
• إيقاف النشاط الرياضى الرسمى طوال فترة الحداد فى جميع الاتحادات الرياضية والأندية بالتنسيق مع المجلس القومى للرياضة واللجنة الأوليمبية ونادى الزمالك .

•تسمية الصالة المغطاة بأسم شهداء النادى الأهلى .

•قرر مجلس إدارة النادى تشكيل لجنة لإدارة أزمة أحداث بورسعيد وضمت اللجنة كلاً من الكابتن /حسن حمدى رئيساً للجنة وعضوية كلاً من المهندس هشام سعيد و المهندس خالد مرتجى وخالد الدرندلى والعامرى فاروق أعضاء مجلس الإدارة واللواء محمود علام مدير عام النادى .. واستمرت هذه اللجنة فى اجتماعاتها بصفة يومية صباحاً ومساءاً لمتابعة (لجنة تقصى الحقائق – تحقيقات النيابة العامة-علاج المصابين فى مستشفيات القوات المسلحة –عمل الفريق القانونى بالنادى) .

•قيام فريق العمل القانونى بالحصول على أمر بالإفراج عن جماهير الأهلى المحبوسين احتياطياً فى بورسعيد ..

•قام مجلس إدارة النادى بتخصيص مكتب بمقر النادى بالجزيرة لمتابعة أسر الشهداء والعمل على مساندتهم فى كافة الاجراءات القانونية واستخراج التوكيلات الخاصة بهم واستقبال أى منهم فى اى وقت للمعاونة والحصول على اية معلومات او مستندات تخدم جهات التحقيق ..

•قرر مجلس إدارة النادى التقدم بطلب عاجل الى السيد النائب العام للتحقيق الفورى فى الأحداث للكشف عن أبعاد الجريمة ومحاسبة المتورطين فى دم شهداء النادى الأهلى ..
• عقد مجلس إدارة النادى الأهلى اجتماعاً موسعاً مع اسر الشهداء بالصالة المغطاة بالنادى بعد نهاية المراسم الرسمية لتلقى واجب العزاء . وشرح الكابتن حسن حمدى كافة الاجراءات التى قامت بها إدارة الأهلى سريعاً للحفاظ على حقوق الشهداء ..

•قرر مجلس إدارة النادى تشكيل لجنة من أسر الشهداء ولجنة أخرى من جماهير الألتراس للمتابعة مع لجنة إدارة الأزمة والاطلاع على كافة الخطوات الخاصة بالحفاظ على حقوق شهداء الأهلى ..
• قام مجلس إدارة النادى بمخاطبة الامانة العامة لوزارة الدفاع لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاج بعض المصابين من جماهير النادى الأهلى فى مستشفيات القوات المسلحة . وهو ما تم بالفعل ..

•قامت لجنة الأزمة بالاتصال بكل الشركات والهيئات والبنوك ومحبى النادى للتبرع لأسر الشهداء ..فيما قامت إدارة النادى باستثمار علاقاتها بالجهات الرياضية داخل وخارج مصر للمساهمة فى هذه التبرعات ..

•قام مجلس إدارة النادى بمخاطبة مجلس الشعب طالباً الموافقة الضرورية على حضور بعض المصابين من جماهير الأهلى وشهود العيان اجتماعات لجنة تقصى الحقائق .. كما طالب مجلس إدارة النادى الموافقة على حضور كلاً من المستشار محمود فهمى والأستاذ رجائى عطيه جلسة استماع مجلس الشعب لتقرير لجنة تقصى الحقائق . وهو ما حدث بالفعل . هذا فضلاً عن اجتماع لجنة تقصى الحقائق مع كل من رئيس النادى والمدير التنفيذى على مدار ثلاث جلسات متعاقبة ..

•رفض مجلس ادارة النادى الأهلى العقوبات الهزلية التى صدرت عن لجنة اتحاد الكرة فى حق النادى المصرى . وأعلن المجلس مقاطعته لأية أنشطة لكرة القدم تنظمها هذه اللجنة لأنها لم تنصف شهداء الأهلى وفى ذات الوقت قرر مجلس إدارة النادى اتخاذ كافة الإجراءات القانونية امام لجنة التظلمات لإعادة النظر وتوقيع العقوبات المناسبة على النادى المصرى . وأصدرت لجنة التظلمات عقوبات جديدة . لكن النادى الأهلى استأنف ايضًا قرار لجنة التظلمات طالباً عقوبات أشد تتناسب مع حجم الكارثة ..

•طالب مجلس إدارة النادى الأهلى فى بياناً رسمياً على الرأى العام كافة الجهات المسئولة بسرعة المحاكمات العاجلة والقصاص من الجناة الذين ارتكبوا مذبحة بورسعيد وبالفعل بذلت النيابة العامة جهداً كبيراً لإنجاز التحقيقات وتقديم المتهمين لمحكمة الجنايات والتى بدأت بالفعل فى محاكمة الجناة ..

وبناءً على ما سبق يؤكد النادى على أنه لم ولن يفرط فى حقوق شهداء الأهلى وسوف يستمر على عهده مع أسر الشهداء . كما يؤكد النادى على رفضه القاطع للتصرفات الخارجة لبعض جماهير الألتراس والتى تسئ إلى جماهير الأهلى العظيمة والتى ستظل الدرع والسيف للأهلى عل مدار كل العصور ..
                                      رئيس لجنة إدارة الأزمة
                                      حسن حمدى