كتب - كريم رمزي:

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا رسميا يطلب فيه من وزارة الداخلية تأمين المرور فقط خارج الاستادات التي تقام عليها مباريات الدوري من أجل الموافقة على عودة النشاط الرياضي.

وأكد اتحاد الكرة انه سيستعين بشركات أمنية خاصة لتأمين المباريات، كما غازل مجموعات الأولترا بتخصيص جزء من دخل المباريات لصالح شهداء أحداث استاد بورسعيد.

وجاء في بيان اتحاد الكرة الموجه لوزارة الداخلية ما يلي:

أولا: الاتحاد ومنظومة الكرة المصرية على استعدادا لتحمل المسئولية في إقامة وتنظيم مباريات مسابقات وبطولات الاتحاد بدون جمهور لفترة مؤقتة بالمشاركة والمساهمة الفعالة مع قيادات وإدارات الأندية وحرص ومباركة السيد رئيس الدولة التي أعلنها مؤخرا.

ثانيا: التنسيق الدائم مع قيادات المجلس القومي للرياضة ووجوب دعمه المالي والأدبي والمعنوي كعادته دائما معنا في استمرار نشاط اللعبة.

ثالثا: التنسيق الدائم مع قيادات وزارة الداخلية في توفير القيادات الأمنية لتنظيم المرور فقط خارج الملاعب التي تقام عليها المباريات.

رابعا: التنسيق الدائم بين منظومة الكرة المصرية وقيادات روابط المشجعين لجميع الأندية.

خامسا: التعاقد مع شركات أمنية متخصصة في تأمين المباريات المحلية والدولية بعقود رسمية داخل الاستادات التي سيتم الموافقة عليها لبدء النشاط.

سادسا: استعداد الاتحاد بتحديد نسبة يتفق عليها فيما بعد من عائد رعاة الكرة المصرية ونسبة أخرى من عائد عقود البث الفضائي لأسر شهداء ومصابي أحداث بورسعيد وإيداعها في حساب خاص، وكذلك سيتم تحديد نسبة من إيراد تذاكر الدخول للمباريات خلال المرحلة الثانية التي سوف تدفعنا لأخذ قرار بعودة الجماهير للمدرجات والذي سيتم بالتنسيق مع الأندية بتحديد نسبة مالية لروابط المشجعين مساهمة لهم في دورهم الإيجابي في نجاح المباريات.