كتب - هاني عز الدين:

قال عزمي مجاهد مدير إدارة الإعلام بالإتحاد المصري لكرة القدم أن كاميرات المراقبة التي تم وضعها في عدد من ملاعب الكرة المصرية ستكون الوسيلة للكشف عن كل من يحاول الخروج عن النص خلال المباريات.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أكدت في وقت سابق رفضها لعودة مسابقة الدوري المصري من جديد.

وعن إيجاد حل لأزمة تأمين مباريات الدوري اقترح مجاهد في تصريحات للإتحاد المصري للكرة أن: "إتحاد الكرة سيتفق مع إدارة الأندية على إمكانية تأمين المباريات عن طريق شركات خاصة."

وأضاف: "روابط المشجعين سيكون لها دوراً كبيراً في تأمين المباريات أما رجال الشركة فستكون مسئوليتهم تأمين الملعب من الخارج."

وتمنى مسئول الإتحاد المصري أن تساعد جماهير الكرة، الجبلاية في عودة النشاط الرياضي بعدم الخروج عن المألوف على حد وصفه.

وأكمل: "كان من الصعب أن يقف اتحاد الكرة مكتوف الأيدي أمام قرار عدم عودة النشاط الرياضي؛ والجميع يعرف أن الكرة مصدر رزق لأكثر من 4 مليون فرد من الشعب المصري."