كتب - طارق طلعت:

كشف إيمانويل كايرميه رئيس نادي تشيلسي الغاني عن السر وراء إطلاق هذا الاسم على النادي الذي يملكه بالإضافة إلى أحلامه في القارة الإفريقية.

وكان عدد كبير من المتابعين لدوري أبطال إفريقيا قد أكدوا الفريق سيكون مفاجأة البطولة عطفاً على الأداء الذي قدمه في الأدوار الأولى من البطولة.

ومن جانبه أكد إيمانويل  كايرميه في التصريحات التي أدلي بها لـبي بي سي أنه في عام 2004 كان هناك عدد من الأندية الجديدة  قد تم إنشاءها في  مدينة بيروكيوم " مقر تشيلسي" وهو ما ولد لديه حيرة حول الأسم الذي سيطلقه على النادي.

وأضاف أنه في ذلك الوقت كان النجم الغاني مايكل إيسيان قد انضم للعملاق الإنجليزي وهو ما جعله يفضل إطلاق هذا الاسم عليه.

وتابع :" في ذلك الوقت إيضا كان رجل الأعمال الروسي رومان ابراموفيتش كان قد قاد تشيلسي من الناحية الإدارية وبدأ في شراء اللاعبين وهو ما زاد إصراري على هذا الاسم".

وعن مشوار الفريق في دوري أبطال إفريقيا أكد رئيس النادي ومالكه :" كل الفرق في البطولة ظنوا أننا الفريق المستضعف في البطولة وهذا حررنا من الضغوط, لم يتوقع أي أحد لنا أن نصل لما نحن فيه الآن , سنبذل أقصى ما لدينا خلال قادم المباريات".

ويقع تشيلسي في المجموعة الثانية بدوري أبطال إفريقيا والتي تضم إلى جانبه الزمالك والأهلي ومازيمبي.

يذكر أن إيمانويل كايرميه يعد من أثرياء غانا بالإضافة إلى كونه قوة اقتصادية كبيرة في بلاد النجوم السوداء الأمر الذي جعل الإعلام المحلي يطلق عليه لقب ابراموفيتش بسبب انفاقه الكبير على فريق الكرة.