(وكالة أنباء الشرق الأوسط):

توجهت بعثة المنتخب الأوليمبى المصري إلى مدينة جلاسكو الأسكتلندية استعدادا لمواجهة بيلاروسيا فى المباراة الثالثة والأخيرة فى المجموعة الثالثة لمنافسات كرة القدم بأولمبياد لندن 2012 ، ولا بديل للمنتخب المصرى سوى الفوز للتأهل للدور التالي.

وأكد أيمن حافظ المدير الإدارى للمنتخب المصرى ، أن الفريق واجهه سوء توفيق غير عادى فى مباراة نيوزيلندا التى أقيمت الأحد، موضحا أن العديد من الفرص قد أهدرت بغرابة رافضا توجيه اللوم للاعبين أو الجهاز الفنى على نتيجة الأمس.

من جانبه ، أكد محمد صلاح نجم المنتخب الأولمبى ونادى بازل السويسرى فى تصريحات خاصة أنه يلعب حاليا فى الأولمبياد وهو مصاب فى كفته ، موضحا أن النادى رفض مشاركته فى المباراة الأولى أمام البرازيل ولكنه شارك على مسئولية هانى رمزي المدير الفني الشخصية.

وأضاف أن مسئولى بازل على اتصال دائم به بعد كل مباراة ، وقال إن هناك سوء حظ من المهاجمين فى إضاعة الفرص ، موضحا أن المنتخب يلعب بطريقة (4 2 3 1) بوجود متعب رأس حربة صريح وخلفة 3 لاعبين.

وأشار صلاح إلى أن الثلاثى الكبار قد زادوا اللاعبين خبرة مشيدا بالنجم الخلوق محمد أبوتريكة ، وقال إنه يفتقد وجود أحمد شكرى وشرويدة وعمرو السولية زملائه فى المنتخب الأولمبى ولكن القائمة لا تسمح إلا بـ 18 لاعبا فقط.

من جانبه ، أكد أحمد الشناوى أن اللاعبون أدوا ما عليهم فى مباراة نيوزيلندا ، وأن التوفيق غاب عن المنتخب ، وقال إن المباراة المقبلة ستكون صعبة ولابد من الفوز بها للتأهل للدور التالى.

وأوضح الشناوى أن منتخب بيلاروسيا سيلعب بخمسة لاعبين مدافعين مما يصعب من مهمة خط هجوم المنتخب المصرى ، وقال إن بيلاروسيا تملك مهاجم قوى ولكنه تابعه جيدا والدفاع المصرى قادر على تحجيمه.
 
وأضاف أنه لم يختبر فى مباراة نيوزيلندا إلا فى كرة وحيدة ، مشددا على أنه يجب ألا نستقبل أهداف فى المباراة المقبلة ، وتابع إنه لا توجد أى مشاكل فى بعثة المنتخب وأن أبوتريكة يعد قدوة كبيرة يتعلم منه كل اللاعبين الصغار.