د ب أ :

أعرب اللاعب هشام مصباح نجم المنتخب المصري للجودو عن حزنه الشديد على هزيمته في دور ال32 للمسابقة وخروجه المبكر من دورة الألعاب الاولمبية (لندن 2012) بعد فوزه بميدالية برونزية في منافسات المسابقة خلال دورة الألعاب الأولمبية (بكين 2008) .

وخسر مصباح ، الذي أحرز الميدالية الوحيدة للبعثة المصرية في بكين ، الأربعاء أمام تيمور بولات لاعب كازاخستان في الثانية الأخيرة من المباراة بينهما في دور الـ 32 .

وكان مصباح متقدما حتى قبل ثانية واحدة من نهاية المباراة ولكن النتيجة تحولت لصالح منافسه بعد احتساب نقطة (إيبون) كاملة له قبل نهاية اللقاء مباشرة ليودع مصباح المسابقة مبكرا.

وقال مصباح إنه حضر إلى لندن بطموحات كبيرة وكان يمني نفسه بالعودة إلى القاهرة بميدالية جديدة لإسعاد الجميع ولكن المنافس خطف الفوز في الثانية الأخيرة.

وبدا أن مصباح عانى في نهاية المباراة بعدما طرحه المنافس أرضا ولم يستطع مصباح شق طريقه إلى الأدوار التالية.

وقال مصباح إنه يتمنى ألا ينسي الجميع ما حققه زميله علاء الدين أبو القاسم والذي أحرز ميدالية فضية أمس في منافسات المبارزة وعلى الجميع الوقوف خلف باقي اللاعبين في البعثة من أجل تحقيق مزيد من الميداليات في الأيام المقبلة.

وأعرب مصباح عن أمله في استعادة انتصاراته في القريب العاجل وتحقيق إنجازات لبلاده في محافل أخرى.