كتب - كريم رمزي:

ينتظر المنتخب الأوليمبي المصري مواجهة تاريخية امام نظيره الياباني في ربع نهائي أولمبياد لندن 2012 وذلك في تمام الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت القاهرة، املا في الوصول لنصف النهائي والاقتراب من الميدالية الأولى في تاريخ مصر الأوليمبي بلعبة كرة القدم.

وستقام المباراة على ملعب أولد ترافورد بمدينة مانشستر الإنجليزية، وهو معقل فريق مانشستر يونايتد وصيف الدوري فى الموسم الأخير، ويطلق عليه ملعب الأحلام ويسع لـ 76 ألف متفرج ويعتبر ثانى أكبر ملعب فى إنجلترا بعد ملعب ويمبلى الشهير.

وكانت مصر قد احتلت المركز الثاني في مجموعتها الثالثة خلف البرازيل برصيد أربع نقاط، فيما احتلت اليابان المركز الأول في المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط.

ويبدو من الوهلة الأولى، ان السؤال الأصعب الذي سيحتاج لاعبي مصر وجهازهم الفني بقيادة هاني رمزي الاجابة عليه هو: "كيف تهز الشباك اليابانية".

فاليابان لم تهتز شباكها ولا مرة واحدة خلال الثلاث مباريات التي خاضتها في الدور الأول، رغم مواجهتها  لمنتخبات هجومية قوية مثل هندوراس واسبانيا والمغرب، في المقابل فان شباك مصر تلقت خمسة أهداف احتلت بهم ثالث أسوء دفاع في الدورة بعد بيلاروسيا والإمارات بستة أهداف.

ورغم هذا، فيبقى الهجوم المصري قادرا على الفتك بشباك محاربي الساموراي لسببين، السبب الأول: ان مصر تملك خط هجوم هو الثاني من حيث غزارة التسجيل بستة أهداف بعد البرازيل بتسعة أهداف، والسبب الثاني: ان مصر بالفعل هزت الشباك اليابانية في دورة تولون الفرنسية قبل الأولمبياد ثلاث مرات في المباراة التي انتهت لصالح الفراعنة 3-2.

ويبدو من الأرقام ان هاني رمزي سيحتاج إلى تدعيم دفاعه الذي ظهر هزيلا خاصة في مباراتي البرازيل ونيوزيلندا، ربما بالحفاظ على سعد الدين سمير بجوار أحمد حجازي كما فعل مضطرا في مباراة بيلاروسيا لإيقاف محمود علاء للإنذارين، ويحتاج أيضا للتركيز على تثبيت الشكل الهجومي للفريق مع زيادة التركيز على انهاء الهجمات بشكل صحيح.

هاني رمزي اعترف بصعوبة مواجهة اليابان، وقال "لعبنا مع اليابان في دورة تولون وفزنا عليهم 3-2. ولكن تلك المباراة ليست مقياسا فالمباريات الودية تختلف تماما عن المباريات الرسمية كما أن مباريات الأدوار النهائية التي تلعب بنظام خروج المغلوب تختلف عن مباريات الدور الأول التي تلعب بنظام تجميع النقاط".

ويبقى أكثر الأخبار السارة التي تلقاها المنتخب قبل مواجهة اليابان، هو تأكيد الجهاز الطبي على جاهزية محمد صلاح للمباراة بعد اصابته بكدمة في ركبته، خاصة وان مهاجم بازل السويسري هو هداف الفراعنة وأحد هدافي الدورة بثلاثة أهداف.

وكان المنتخب قد انهى تدريبات الجمعة بمدينة مانشستر، وأكد ياسر عبدالعزيز المنسق الإعلامي للمنتخب أن جميع اللاعبين شاركوا فى المران بجدية وتركيز لتحقيق الفوز على اليابان والتأهل للمربع الذهبي وتحقيق ميدالية لمصر .

وأضاف أن المنتخب تدرب أيضا على ركلات الجزاء الترجيحية تحسبا لانتهاء الوقتين الأصلى والإضافى للمباراة بالتعادل ، موضحا أنه لا توجد إصابات فى المنتخب.

وينتظر ان يرتدي المنتخب المصري الزى الأبيض بالكامل "قميص – شورت - شراب"، وهو الزي الذي خاض به مباراة البرازيل الأول (3-2).

على الجانب الاخر، أكد مايا يوشيدا مدافع المنتخب الأوليمبى اليابانى على أهمية دعم الجماهير لمنتخب بلاده.

وقال يوشيدا مدافع نادى فينلو الهولندى فى تصريحات لوسائل الإعلام الإنجليزية، "هناك الكثير من اليابانيين يعيشون فى إنجلترا، أعتقد أننى سأرى الكثير منهم فى المدرجات".

وأضاف: "علينا أن نقدم مباراة جيدة لتلك الجماهير".

يدير المباراة الحكم الأمريكي مارك جوجير.