حوار - سامح فريد:

تحدث المدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي شريك أشهر مشهد في تاريخ كأس العالم مع مراسلنا في الكويت كاشفا لأول مرة عن بعض المواقف والصعوبات التي واجهته في مشواره الكروي.

وشارك ماتيراتزي في واقعة طرد الأسطورة زين الدين زيدان بعد "النطحة" الشهيرة في نهائي مونديال 2006.

ورفض ماتيراتزي في بداية تصريحاته الخاصة لـ Yallakora.com الحديث عن واقعة زيدان، وقال "واجهت مواقف صعبة عديدة بخلاف هذه الواقعة".

وأضاف "من أصعب اللحظات التي مرت علي في مشواري المهني على سبيل المثال كانت وقت ان قرر البرتغالي جوزيه مورينيو الرحيل عن فريق انترناسيونالي الإيطالي".

وتابع "بكيت عند وداع مورينيو في النادين فهو كان بمثابة الصديق وليس مجرد مدرب في النادي".

وأكمل مشيدا بالاستثنائي "اللاعبون كانوا قد تعودوا على طعم البطولات والانتصارات اضافة الى طريقة واسلوب التدريب معه حيث كنا نعشق كل تفاصيل الحياة مع مورينيو، ومن دون مقدمات وجدنا المدرب خارج النادي".

وعن امكانية تعويض الانتر لمورينيو قال الدولي الإيطالي السابق "من المستحيل على الانتر تعويض مدرب بحجم وقدرات مورينيو والذي اعتبره شخصيا الافضل في العالم بدون منازع".
 
ولم ينس المدافع الابرز في الانتر بالسنوات الاخيرة الحديث عن مستقبل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2012 من وجهة نظره، حيث قال "البرتغالي كريستيانو رونالدو هو من يستحق الفوز باللقب عن جدارة لما حققه من ارقام ومستويات مبهرة مع فريق ريال مدريد حيث نجح في ان يفعل كل شيء وارقامه تتحدث عنه".

ولم يكشف اللاعب عن خططه المستقبلية قائلا "بأنه في فترة راحة سلبية بالوقت الراهن على ان يفكر في الامر خلال الفترة المقبلة وتحديد مستقبله المهني بعد الاعتزال".

وفي ختام حديثه لـ Yallakora.com قال ماتيراتزي بان الانتر قادر على النهوض من كبوته والعودة مرة اخرى الى طريق الانتصارات حيث يعكف النادي حاليا على بناء فريق جديد يكون قادرا على حصد البطولات في المستقبل القريب مؤكدا ثقته في الادارة الفنية للفريق.