كتب - طارق طلعت:

فتح الدولي المصري محمد صلاح لاعب فريق بازل السويسري قلبه أثناء لقاء مع أحد وسائل الإعلام السويسرية تحدث فيه عن تجربته الحالية والمستقبل الذي ينتظره.

وكان صلاح قد نال إعجاب الجماهير بعد المستوى الذي ظهر عليه في مباراة ثون في الدوري ومن قبلها مباراة مولدى النرويجي في دوري أبطال أوروبا.

وقد أبدت وسائل الإعلام دهشتها من عدم تناول محمد صلاح للماء خلال مباراة ثون على الرغم من أن الحرارة كانت مرتفعة في هذا اليوم وهنا رد صلاح من خلال حواره مع صحيفة بازاونلاين أنه كان صائماً ولا يجوز له شرب الماء او تناول الطعام.

وهنا أظهر المحاور اندهاشة قائلاً :" على الرغم من ذلك فقد جعلت المنافسين يركضون خلفك طوال المباراة لإيقاف خطورتك".

وعن مقارنته بالعداء الأسطوري يوسن بولت قال صلاح أنه لا يمكن أن يحصي الزمن الذي يحتاجه لقطع مسافة 100 متر.

ثم بعد ذلك تحدث صلاح عن نقاط القوة والضعف لديه كلاعب كرة وقال :" أنه دائماً ما يسعى لجعل الجماهير والعامة سعداء من خلال لعب الكرة في الوقت الذي أكد فيه أن نقطة ضعفهتكمن في اللعب دون تعليمات أو على الفطرة".

وعن سبب تفضيله لفريق بازل دون غيره من الفرق قال اللاعب :" لقد حصلت على عدد من العروض جانب بازل أبرزها كان من
اسبانيول إلا أنني اخترت بازل لكي ألعب بدوري أبطال أوروبا".

وعن ما حدث في مباراة مولدى الأخيرة بدوري الأبطال والتي كان فريقه قاب قوسين أو أدني من الخروج البطولة قال صلاح :" في هذه المباراة اظلمت الدنيا من حولي عندما ادركت أننا قد نودع دوري الأبطال قبلأن نحسم الأمر لصالحنا".

وتمنى صلاح أن يواجه فريقه برشلونة في دوري الأبطال الأوروبي خاصة وأن يعد أقوى فرق العالم في السنوات الأخيرة.

واختتم صلاح الحوار بالحديث عن الاختلاف في الثقافات بين مصر وأوروبا واكد أنه يحترم كل الثقافات وكل المعتقدات إلا أنه مسلم ويصر على تنفيذ تعاليم دينه مشدداً على أنه قام بزيارة عدد من المساجد في سويسرا وقابل عدد من المصريين هناك.