كتب – محمد يسري مرشد:

نشبت أزمة حادة بين حلمى طولان المدير الفنى لحرس الحدود ومحمود علاء المدافع الدولى والمنتخب الأوليمبي بسبب طول شعر الأخير ومطالبة طولان للاعب بقصه لينتهى الأمر بقرار طولان بالإستغناء عن واحد من أفضل المدافعين بمصر .

وبالنظر إلى موضوع "الشعر" فنجد أن التاريخ يذكر نشوب أكثر من مشكلة بسبب طول أو شكل الشعر ومنها من تسبب فى عدم مشاركة لاعبين فى بطولات فى حين تعرض النجوم لإنتقادات بسبب شكل أو طريقة تصفيف الشعر.

باساريلا  الصارم

لم يكن عربياً أو شرق أوسطياً ولكنه كان يكره الشعر الطويل ، إنه الأرجنتينى دانيال باساريلا المدير الفنى للمنتخب الأرجنتينى فى بطولة كاس العالم 1998 بفرنسا.

باساريلا  خير لاعبيه قبل البطولة بين " قص " الشعر الطويل وبين المشاركة فى كاس العالم ورضخ البعض لمطلب المدرب وابرزهم  النجم الأسطورى جابريل باتيستوتا فيما رفض نجم ريال مدريد فيرناندو ريدوندو و كلاوديو كانيجيا فكان مصريهما الأستبعاد من المشاركة فى المونديال العالمي وهو ما جعل وسائل الإعلام تهاجم باساريلا وتصفه بالأحمق.

خسائر زيرو بيكهام

كانت هذه المرة مختلفة فديفيد بيكهام نجم المنتخب الإنجليزى وأحد اشهر نجوم الرياضة فى مجال الإعلانات قرر " قص " شعره " زيرو " قبل كأس الأمم الأوروبية 2000 بهولندا وبلجيكا وهو ما اثار جدلاً واسعاً وخاصة بين الشركات ومصففى الشعر فى أوروبا.

ورأى مصففى الشعر أن بيكهام سيتسبب فى خسائر فادحة لهم بسبب تقليد محبيه ومعجبيه لهذا " النيولوك " وتردد أن بعض هذه الشركات عرضت على بيكهام العدول عن قراره مقابل الظهور فى حملة إعلانية ضخمة إلا أنه رفض.

ندر أوروبى

نشاهد كل يوم فى ملاعب كرة القدم بأوروبا تقاليع مختلفة ولكن ما حدث فى فرنسا وإيطاليا العام الماضي تخطي مسألة النيولوك .

ففى فرنسا أصاب جنون البطولات " رجلاً على مشارف السبعين من عمر يدعي " لويس نيكولين " رئيس نادي مونبلييه الفرنسي .

فقد أقدم رجل الأعمال الفرنسي  - 68 – عام على فعل غريب وطريف عقب فوز الفريق الذى يرأسه بالدورى الفرنسي لأول مرة فى تاريخه .

وظهر نيكولين الذى يلقب بـ " لولو "  في استوديو محطة (فرانس 3)  صابغ شعره بالأوان النادي الذى يترأسه منذ عام 1974 بعد الاحتفال بفوز مونبيلييه بالدورى الفرنسي.
وقال لولو " لقت أوفيت بوعدى وأعد أنه فى حالة فوز فريقي بدورى أبطال أوروبا سأحلق شعرى كاملاً".

وفى الجارة إيطاليا لم يكن ما فعله السلوفاكي مارك هامسيك لاعب نابولي الإيطالى أقل جنوناً من " لولو " حيث قص هامسيك شعره كما وعد بعد فوز فريقه بكأس إيطاليا على حساب اليوفي.


رضا عبد العال

فى مصر وبين " موضة " السيتينات والسبعيانات والشعر الكثيف الذى كان أبرز ما يمثله الكابتن محمود عبد المنعم " شطة ".

 كان رضا عبد العال لاعب الأهلى هو مشار جدل بسبب ظهوره فى منتصف التسيعنات مع الأهلى بـ " نيولوك " أثار حفظية الجماهير بسبب المبلغ الذى قيل أنه تعدى الـ 500 جنيه من أجل ظهور رضا عبد العال بهذا المظهر.

ولاقى عبد العال لاعب الزمالك السابق انتقادات لاذعة حيث كان اللاعب مثار جدل كبير بسبب إنتقاله من الزمالك إلى الأهلي فى موسم 1993 .

جنون هيما

كان إبراهيم سعيد هو بطل ما جاء عن " النيولوك " حيث كان " هيما " يصبغ شعره مابين الشوطين وهو ما حدث فى مباراة الأهلى والزمالك التى انتهت لصالح الفريق الأحمر 6-1 .

قص شعر ميدو = 6000 ألاف جنيه

نشر تقرير فرنسي عام 2007 أن أحمد حسام ميدو نجم الزمالك ومارسيليا السابق من أكثر اللاعبين الذين ينفقون ببذخ.

وجاء فى تقرير مسر على  صحيفة "لوبون" الفرنسية في عددها الصادر في 13 يناير 2007  أن "ميدو يقوم بقص شعره بـ 300 دولار كل عشرة أيام.

ميدو نفسه تحدث أكثر من مرة عن عدم تفاءله بـ " قص " شعره فقد صرح اللاعب الذى يلقب بين جماهير ناديه بـ " العالمي  قبل أربعة أعوام وأثناء وجوده فى صفوف ميدلسبره الإنجليزي : كلما أقص شعرى أواجه موسماً صعباً  لن أقصه مره أخرى.

السعودية تواجه القزع بالحلاقة فى الملعب

على الجانب الأخر وفى المملكة العربية السعودية يحظر الإتحاد السعودى لكرة القدم " القزع " وهو قص جزء من "الشعر" ويواجه اللاعب الذى يخالف هذا القرار الحرمان من المشاركة فى المباراة فى حين يتم معاقبة الحكم الذى يتغاضى عن تطبيق هذا القانون.

ومن أشهر الحالات التى شهدتها الملاعب السعودية فى تنفيذ هذه القانون كانت فى 2006 قبل مباراة الشباب والاتحاد حيث أصر حكم اللقاء على " حلاقة " لاعبى الإتحاد  محمد نور و مسفر القحطاني وبالفعل بدأ بعض الإداريين من الاتحاد واللاعبون الاحتياطيون في قص شعر زميليهما نور والقحطاني بالمقص حتى يلحقا بالمباراة .

طولان وعلاء أخر المواجهات

رد محمود علاء على حلمي طولان مديره الفنى بأنه لن يتنازل عن شعره كما طلب منه مديره الفنى .. وقال علاء لمراسل Yallakora.com قصة شعري هذه منذ الصغر ولا يمكن ان اقوم بتغييرها.

الطريف فى الأمر أن علاء يظهر فى الموقع الرسميى لإتحاد الكرة بقصة مختلفة تماماً أما الأطرف فهي صور لحلمى طولان وهو بشعر طويل.