كتب - محمد يسري مرشد وطارق طلعت:

فتح ممدوح عباس رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك النار على عدد من أعضاء مجلسه مؤكداً أن زمانهم قد إنتهي.

وكانت الخلافات قد دبت في صفوف مجلس إدارة الأبيض خلال الفترة مما أدى إلى تقديم عدد من الأعضاء إلى استقالتهم.

وقال رئيس نادي الزمالك فى تصريحات تيلفزيونية متهماً مجلس : هناك أشخاص ضعيفة ومرضى نفسيين تبيع أسرار الفريق على الملأ وتعارض من أجل الفوبيا الإعلامية داخل مجلس إدارة الزمالك.

وأضاف عباس " حزين لهذا الإنشقاق داخل مجلس إدارة الزمالك ".

وتابع :" اختارت عدد من الأعضاء إنتهى زمانهم وأنا أتقدم بإعتذار إلى الجمعية العمومية على الاختيارات الخاطئة".

وكان الأيام الماضية شهدت تقديم كل من عمرو الجانيني وحازم إمام وروكسان حسن حلمي لإستقالتهم قبل أن يتراجع إمام عن هذا القرار.

ونفى عباس  أن يكون سبب استقالة روكسان هو انفراده باتخاذ القرار مؤكداً :" هذا ليس السبب الحقيقي".

وفي سياق متصل أكد عباس أنه لن يرحل عن النادي بأس شكل من الأشكال

وأردف :" لن أترك الزمالك ما حييت , أريد أن يكون عاصمة الرياضة المصرية".

وعاد عباس ليؤكد أنه هناك عدد من أعضاء المجلس يتعمدون كشف أسرار البيت لوسائل الإعلام مضيفاً أن هذا كان سبب خلاف بينهم.

لمشاهدة هجوم عباس أضغط هنا